اطر صحية تشتكي من الحالة المزرية للإقامة والتغدية

الجمعة 5 يونيو 2020
سعاد شاغل
0 تعليق

Ahdath.info

عبرت الأطر الصحية العاملة في وحدات العزل كوفيد 19بكل من مستشفى القرب سيدي مومن ومولاي يوسف عن استيائها الشديد من تردي أوضاع الإقامة بالفندق الكائن برحال المسكيني، والذي انتقلت اليه بعدما تلقت تعليمات بافراغ الإقامة السكنية بأحد فنادق الدار البيضاء بعد نهاية فترة الأداء.
وأكد مصدر صحي، أن الإقامة الممنوحة غير مواتية للتكفل بهم، وعزلهم عن أسرهم للحد من مخاطر انتشار العدوى .مضيفا أن الإقامة في حالة مزرية، فالغرف في حالة فوضى تامة و الستائر، والحمام متسخان، و النظافة غائبة .
وقال المصدر ان هذا الوضع لايساعد على منح الراحة وتهدئة الاعصاب، بل يرفع درجة التوتر بعد يوم طويل العمل الصعب والمضني في محاصرة الجائحة .


وكشف المصدر ذاته، أن الأطر الصحية فوجئت، ودون سابق إنذار، بتوقف تقديم الوجبات الغدائية، ليزداد الوضع سوءا وتدهورا. وأن هذا التوقيف يعاكس الإرادة السامية لجلالة الملك الذي أعطى تعليماته بتوفير الوجبات الغدائية، وتكليف مموني الحفلات بتوفير التغدية للأطقم الصحية والمصابين بفيروس كورونا.
وانتقدت الأطر الصحية صمت المدير الاقليمي والمديرة الجهوية للصحة ، أمام هذا الوضع الذي وصفوه ب"الكارثي"وتجاهل احتجاجاتهم، ونهج" سياسة اللامبالاة" .
وأمام هذا الوضع قرر العديد من الاطباء والممرضين مغادرة الفندق والالتحاق بأسرهم، رغم ماتشكله هذه الخطوة من مخاطر نقل العدوى، خاصة في ظل عدم اجرائهم لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا .

تعليقات الزوّار (0)