بعد 20 سنة من المعاناة والبحث عنها.. ام مكلومة بتطوان تتمنى رؤية ابنتها قبل وفاتها

الثلاثاء 9 يونيو 2020
مصطفى العباسي
0 تعليق

Ahdath.info

 
معاناة حقيقية عاشتها وتعيشها، السيدة نادية الحامدي، حتى فقدت جزءا من تركيزها العقلي، واصبحت تعاني امراضا نفسية وعقلية، نتيجة حرمانها من رؤية ابنتها الوحيدة منذ ما يزيد عن 20 سنة، والتي لا تعرف لحد الساعة مكان تواجدها، بسبب تخلي الزوج عنها، واختفائه رفقة الإبنة.
ووفق أسرة الأم المكلومة واليائسة، فإنها كانت متزوجة بشخص منذ بداية التسعينات، وكانا يقطنان بالمدينة العتيقة لتطوان، ويتعلق الأمر بالمسمى (عمر.م.ع)، إلى أن أنجبت طفلتها عام 1995 أسمتها يسرى محوعامر، وبعد أقل من ثلاث سنوات، سيأخذها الاب وينفصل عن الأم ليعيش مع اسرته برفقة الابنة مهملا الام وتركها لحالها، فلا هي متزوجة ولا هي مطلقة.
بقيت الطفلة في رعاية بعض افراد أسرة الاب الذي كان يتنقل في عمله، ووفق مصادر من الاسرة، أنها درست حتى المستوى الثانوي بثانوية الشريف الادريسي قبل ان تغادر المغرب رفقة والدها، الذي يعتقد أنه يعيش حاليا بالديار الاسبانية. كل ذلك دون ان يمكن الام التي انهارت كليا من رؤية إبنتها.
ووفق ذات المصدر العائلي، فإن المعني لازال زوج للسيدة نادية الحامدي، ولم يقم بأي اجراءات للطلاق، بسبب التكاليف الكبيرة التي عليه تأديتها، ويتعمد التخفي والفرار من اسرة الزوجة، حتى لا يمكنهم من البنت، كما أنهم لم يتمكنوا من رفع دعوى قضائية ضده، لعدم توفرهم على اى معلومات بخصوصه.
الأم المصابة حاليا بمرض نفسي، أمنيتها الوحيدة في الحياة هو أن تلتقي إبنتها ولو لمرة واحدة، الإبنة إسمها يسرى محو عامر، عمرها حاليا حوالي 25 سنة، وقد لا تكون على علم بوجود والدتها قيد الحياة.. وتناشد الأسرة كل من يعرفها، او يعرف مكانها التواصل معها بمدينة تطوان، والقاطنة بحي خندق الزربوح، حي المقابر.
او عبر عنوان الموقع الالكتروني.

أو على هذه الأرقام الهاتفية

+212 650-848854 إبراهيم الحامدي
+31618635852 الزهرة الحامدي

تعليقات الزوّار (0)