"جبناء وشركاء في العنف" .. نائبة الأمين العام للأمم المتحدة تنتقد صمت الرجال تجاه العنف الممارس على النساء

الثلاثاء 23 يونيو 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

انتقدت أمينة محمد، نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، صمت المجتمع إزاء العنف الممارس ضد النساء، والذي شهد ارتفاعا خلال فترة الحجر الصحي، بعد أن ألزمت الاجراءات الاحترازية ملايين السكان في العالم بالبقاء داخل بيوتهم، إضافة إلى ارتفاع الضغوط النفسية والاجتماعية التي جعلت ملايين الرجال" ينفسون" عن غضبهم من خلال العنف المادي والمعنوي الممارس بحق النساء.

المسؤولة الأممية لم تتردد في وصف العوامل التي يشهرها البعض لتبرير للعنف الممارس ضد النساء، معتبرة أن لوم الظروف، ولوم الضحية، ولوم الواقع، يبقى " أقدم لعبة في التاريخ"، يتنصل بها الجاني من جريمته، لتتحمل الضحية وزرها.

وقالت أمينة محمد أن الرجال الذين لا يبدون أي تجاوب إزاء العنف الممارس ضد المرأة في محيطهم، هم ببساطة شركاء في هذا العنف، وضعفاء وجبناء، مضيفة في رسالة لها، أنها العنف وتيرة العنف خلال الجائحة ارتفعت بشكل مريع، حيث حوادث الاغتصاب، والتعنيف، والترهيب، الذي تجاوز العالم الواقعي نحو الواقع الافتراضي الذي يشكل اليوم "بيئة مرنة" تسمح للمتحرش، والمعنف، والمتنمر بالتهجم بكل حرية على النساء.

تعليقات الزوّار (0)