الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين: تجاوب الدولة مع مطالب المهنيين مؤشر خير

الجمعة 26 يونيو 2020
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

رحبت الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين في بلاغ لها بالإعلان عن دعم الدولة المخصص للصحافة الوطنية في ظل الأزمة الاقتصادية المرتبطة بانتشار عدوى كوفيد، وقالت إن هذا التجاوب مع مطالب المهنيين مؤشر خير.

وأعلن وزير الثقافة والشباب والرياضة عثمان الفردوس عن تخصيص 75 مليون درهم من الدولة للمقاولات الصحفية لأداء كتلة الأجور لمدة ثلاث أشهر وهي يوليوز غشت وشتنبر وهو دعم مباشر، بالإضافة إلى تخصيص 75 مليون درهم دعم مباشر للأداء فواتير مموني المقاولات الصحفية فضلا عن تخصيص 15 مليون درهم للمطبعات، و تقرر أيضا دعم شركة التوزيع سابريس ب15 ميلون درهم، ودعم كذلك للإذاعات الخاصة.

وأوضح الوزير صباح أمس الجمعة خلال انعقاد لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب أن هناك اتفاقا على وضع مخطط على المدى المتوسط والطويل من بين أهم مرتكزاته عصرنة المقاولة الصحفية، وسيتم خلق لجنة خاصة لتتبع هذا المشروع.

وبهذا الخصوص قال الفردوس، الذي كان يتحدث أمام لجنة التعليم والثقافة بمجلس النواب حول موضوع الإعلام، فإن الدعم التقليدي تبين أنه غير كافي وتم إقرار إجراءات استثنائية، حيث أكد الوزير الوصي أن هناك عملا بطريقة مكثفة مع وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، على مخطط استعجالي لإنقاذ الصحافة المكتوبة.

وجاءت مداخلة الوزير في اللجنة مباشرة بعد الاجتماع الذي جمعه بعبد المنعم دلمي رئيس الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين صباح نفس اليوم وقدم خلاله الرئيس نظرة شاملة عن مختلف الإكراهات التي تعرقل سير المقاولات الإعلامية مكتوبة وإلكترونية وإذاعية، وخصوصا الجرائد الورقية، وما يرتبط بها من طباعة وتوزيع.

وخلال هذا الاجتماع عبر الوزير عن تفهمه للمشاكل والإكراهات واستعداد وزارته للشروع في تطبيق خطة إنقاذ مستعجلة مع الانفتاح على دراسة والاستجابة لمختلف المقترحات المتوسطة والبعيدة المدى التي تقترحها الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين لتمكين المقاولات الإعلامية الوطنية من الاستمرار في أداء رسالتها الإعلامية في ظروف طبيعية.

وحسب البلاغ ذاته فقد كانت الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين التي عقدت جمعها التأسيسي يوم الأربعاء الماضي بمقر مؤسسة الأحداث المغربية، قد كلفت رئيسها عبد المنعم دلمي بربط الاتصال بشكل مستعجل بالجهات الوصية على القطاع الإعلامي المغربي باسم الجمعية لأجل البدء الفوري في تقديم حلول عملية وملموسة للأزمة الخانقة التي تهدد الميدان، وهو ما تم صباح الجمعة 26 يونيو، حيث أثمر اللقاء عن الإعلان عن دعم خاص بالصحافة الوطنية.

وأكد البلاغ أن الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين إخبار الناشرين وأرباب المقاولات الإعلامية وعموم الصحافيين بمستجدات مسلسل حواراتها مع الجهات الوصية على القطاع في إطار من الشفافية والجدية والفعالية.

تعليقات الزوّار (0)