آباء تلاميذ التعليم الخاص يسائلون امزازي حول فيديو يهددهم

الثلاثاء 30 يونيو 2020
سعاد شاغل
0 تعليق

AHDATH.INFO

وجه اتحاد آباء وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب، شكاية وطلب للتدخل إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بغاية  "الحفاظ على كرامة أزيد من مليونين من آباء وأولياء والتلاميذ وحماية للمصلحة الفضلى لأزيد من مليون تلميذ" .

وياتي هذا الطلب الموجه إلى سعيد امزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث على خلفية فيديو منشور بتاريخ 8 يونيو 2020،  للرئيس الوطني للجمعية المغربية للمؤسسات الخصوصية توفيق لعلج على حسابه الشخصي بقناة اليوتوب،، و التي اعتبرها الاتحاد بكونها "تصل لمرحلة الوقاحة والتهديد المباشر، والضرب في شرف أمهات التلاميذ، والسخرية من منظومة التعليم".

واكدت الشكاية ان الآباء الذين يدرسون أبنائهم بمؤسسات التعليم الخاص فوجئوا  بالفيديو منشور بتاريخ 8 يونيو 2020، ل "توفيق لعلج" الرئيس الوطني للجمعية المغربية للمؤسسات الخصوصية على حسابه الشخصي بقناة اليوتوب، وأنهم بسبب ذلك اضطروا إلى " الاستنجاد بكم كوزير وصي على القطاع قبل أن تصل الأمور لمرحلة الانفجار التام وهذا ما يهدد منظومة التعليم بشكل عام".

واكد اتحاد آباء و اولياء التلاميذ مؤسسات التعليم الخصوصي ان " اختلاف التقدير بين الآباء وجمعيات التعليم الخاص المتنوعة لم تصل بعد إلى مرحلة قلة الاحترام والحياء العام، لكن هذا الفيديو فجر المسكوت عنه، وفضح بالملموس نوعية بعض من مدبري القطاع الخاص، الذين وصلت به الوقاحة لتجاوز كل الأعراف ".

وفي المقابل عبرت الشكاية عن رفضها لما وصفته بصمت الوزارة في  أن" يتهم هذا الشخص شرف الأمهات ويتهمهن باتهامات مبطنة وأحيانا واضحة، فقط لأنهم انخرطوا في مجموعة واتساب دفاعا عن مصالح أبنائهم، وهذا قمة قلة الحياء والعفة وجرأة كبيرة في التطاول على الأمهات".

وبان هذه الاتهامات لن تثنيهم عن " ممارسة حقنا الدستوري في التعبير والانخراط في التنسيقيات التي نراها صالحة للدفاع عن حقنا"، وأنهم يرفضون لغة التهديد التي يتحدث بها صاحب الفيديو  بوضع الآباء  "غير منضبطين" في لائحة سوداء من طرف جمعيات التعليم الخاص، وعدم السماح لهم بالتسجيل في السنة القادمة وفق تصور سابق وخطة مدروسة من طرف الجمعية المعنية بالأمر، وبالانتقام من التلاميذ  في بداية السنة القادمة، وممارسة كل أشكال العنف النفسي من طرف أساتذة التعليم الخاص.

ودعا الاتحاد وزير التربية الوطنية   الى مساءلة المعني بالأمر، معبرين عن استغرابهم ل" عدم تدخلكم المباشر الذي يتجاوز مفهوم الوساطة التي غيب فيها الممثلين الحقيقيين للآباء، جعل المعني بالأمر يعتقد أنه رأيه هو الرأي الأوحد والحقيقي، وجعله يركب لغة التهديد والوعيد وخطاب بذيء يتسم بالشطط والعنف الرمزي والمعنوي".

وطالبوا الوزير بالتدخل " وفق ما تقتضيه مبادئ دستور وطننا والتزاماته الدولية لوقف ما يتعرض له الأطفال وأولياؤهم من طرف المؤسسات الخاصة من مساس وانتهاك لحقوقهم"، مؤكدين استعدادهم التام  للتعاون مع الوزارة الوصية ومع القطاع الخاص والعاملين به" لبناء علاقات جديدة وفق أسس واضحة، قوامها المسؤولية والمراعاة التامة لمصالح الوطن العليا والتزامات الدولة التي تقرها المواثيق الدولية".

تعليقات الزوّار (0)