جهات متطرفة بسبتة المحتلة تعتبر منع عيد الأضحى "حربا ضد الاسلام"!

الجمعة 3 يوليوز 2020
مصطفى العباسي
0 تعليق

AHDATH.INFO

كشفت مصادر من سبتة المحتلة، عن تنامي تيار متطرف معادي لمسؤولي بلدية المدينة، وخاصة مسؤول الصحة بها وطاقم تتبع كوفيد19، بسبب اصدارهم لقرار منع عيد الأضحى هذا العام، نتيجة تخوفات محتملة من تفشي الفيروس.

وأوضحت مصادر مقربة، أن تنامي الهجومات والتدوينات المعادية لمن أصدر قرار المنع، جعلت حياة هؤلاء في خطر، خاصة مع دخول بعض الأسماء المعروفة بتطرفها، على خط التحريض والافتاء، بكون سلطات سبتة لا حق شرعي لها في إقرار منع الاضحية وعيد الأضحى بصفة عامة، وأن ما قامت به اعتداء على حقوق المسلمين.

بعض التدوينات والمواقف ذهبت ابعد من ذلك، حينما اعتبرت ذلك حربا على الإسلام والمسلمين، متهمين من أصدر القرار بالكفر، مما يجعلهم مهددين بالاعتداء عليهم، بل وجواز "قتلهم" بصفتهم يحاربون الدين، بمنعهم لواحدة من الشعائر، حسب تعبير عدد من المتشددين الذين يذكون مزيدا من الحطب على نيران الجدل القائم بهذا الخصوص.

واكدت مصادر مغربية مقربة من سبتة المحتلة، أن المنع يتعلق بجائحة كورونا وليس لسبب عقائدي أو عرقي. وأن مسؤولي الصحة هم من قرروا ذلك، تخوفا من أي انقلاب في الموازين، وانتشار بؤر جديدة للفيروس، وهو ما يجعل الاحتفال بعيد الأضحى بنفس الصيغة الدائمة، غير ممكن حاليا، حسب ذات التصريحات.

يذكر ان السنوات السابقة، كانت الاحتفالات بعيد الأضحى بسبتة المحتلة، تمر بشكل عادي، ويتم توفير الكافي من الاغنام والتضحية للمغاربة السبتيين، أو كما يسمونهم بمسلمي سبتة، وهو ما يبعد نظرية "المؤامرة" عن قرار منع الاضحية هذا العام بسبب الجائحة، وهو الأمر المرتبط بتطور الحالة الوبائية.

تعليقات الزوّار (0)