اتساع رقعة الإصابات بفيروس كورونا المستجد بجهة فاس

السبت 4 يوليوز 2020
روشدي التهامي
0 تعليق

Ahdath.info
أحصت المديرية الجهوية للصحة بجهة فاس مكناس، عند السعة السادسة من بعد زوال أمس الجمعة مامجموعه 70 حالة مؤكدة جديدة موزعة بين مدينتي فاس ب 69 حالة، وحالة واحد ة بإفران التي تسرب إليها الفيروس لأول مرة بعد مرور ثلاثة أشهر ونصف من صمود ساكنتها .

ويتعلق الأمر بفتاة تشتغل نادلة بمقهى بحي الأطلس .

فيما الحالات ال69 المعلن عنها بفاس، فتهم 54 حالة منها بوحدتين صناعيتين للنسيج والخياطة بالحي الصناعي سيدي إبراهيم بفاس، ومعظم هذه الإصابات  تتعلق بالإناث .
منحنى الإصابات المؤكدة الجديدة اتسم بالارتفاع المتواصل خلال الأيام الأخيرة من الأسبوع الجاري بعد اكتشاف الإصابات بالبؤرتين الصناعيتين عن طريق تتبع المخالطات والمخالطين، فضلا عن رصد أعداد أخرى من الإصابات في إطار العمليات الاستباقية للكشف عن الفيروس أو إثر ظهور أعراض الإصابات على أصحابها.
رقعة الإصابات بالفيروس بالعاصمة العلمية لم تقتصر على العدبد من الاحياء السكنية بالمدين ، بل انتقلت إلى قطاعات أخرى كالنقل الحضري والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء ووكالة بنكية بحي الزهور وقبل ذلك بمقاطعة سايس التي أعيد فتحها وستأنفت تقديم خدماتها للمرتفقين .
يشار إلى أن الفيروس قد تسرب من جديد وبقوة خاصة بمدينة صفرو، وبعدد أقل بمدينة مكناس بثلاث حالات اثنتان تتعلقان بعسكريين وشابة عائدة من زيارة عائلية بفاس وحالة واحدة بمدينة إفران.
الارتفاع المتزايد لحالات الإصابة بمدينة فاس خصوصا بقدر ما يربك حسابات مختلف المسؤولين بالمدبنة ، بقدر ما يثير قلق الساكنة والخوف من إعادة تصنيفها ضمن المناطق الثانية .

تعليقات الزوّار (0)