نواب يطالبون العثماني بجدية التعامل مع معاناة مراكز اللغات والدعم بسبب كورونا

الإثنين 6 يوليوز 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

مراكز اللغات والدعم، تنتظر حلا في الأفق، بعد أن أنهكتها تداعيات كورونا، إلا أن غياب الدعم يزيد من تعميق خسائرها، وبهذا الخصوص أدرج فريق العدالة والتنمية سؤالا كتابيا، حول إدراج مراكز اللغات والدعم في خانة الأنشطة المتضررة التي يحق لمستخدميها المنخرطين بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الاستفادة من التعويض الجزافي عن التوقف عن العمل

وطالب كل من عزيز بنبراهيم، ومحمد الزويتن، وعز العرب حليمي، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، النظر بجدية في معاناة هذه الفئة، بعد تراكم ديونها وتدهور وضعيتها المالية بسبب التوقف التام عن العمل، وقد تسبب غياب الدعم من أي جهة، وعدم القدرة على الاستفادة من حلول التمويل المقترحة من طرف النظام البنكي ... وذلك بالعمل على إدراج المتضررين ضمن المستحقين للدعم للتخفيف من المعاناة ولو بشكل جزئي.

وكانت التنسيقية الوطنية لأرباب وأساتذة مراكز اللغات والدعم، التي تأسست خلال الجائحة، قد طالبت رئيس الحكومة بعد اجتماع لها يوم 22 يونيو 2020، بإدراج مراكز اللغات في خانة الأنشطة التي يجب أن تستأنف نشاطها خلال المرحلة الثانية من عملية رفع الحجر الصحي، كما طالبت بإصدار مرسوم قانون يصنف هذا القطاع ضمن خانة القطاعات المتضررة لتمكين مستخدميهه من الاستفادة من التعويض الجزافي للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للفترة الممتدة ما بين مارس ويونيو.
كما دعت التنسيقية إلى فتح باب الحوار مع ممثلي القطاع قصد تدارس مشاكله قبل الأزمة وخلالها.

تعليقات الزوّار (0)