شهران حبسا نافذا لكل من عون سلطة بآسفي وراشيته وابنها

الإثنين 6 يوليوز 2020
عبد الرحيم اكريطي
0 تعليق

AHDATH.INFO
انهت هيئة المحكمة الابتدائية بآسفي بعد زوال يوم الاثنين كل أشواط محاكمة عون سلطة برتبة مقدم يشتغل بتراب الجماعة القروية لمراسلة بآسفي والمتابع في قضية رشوة تصل قيمتها الف درهم تسلمها من بين يدي سيدة مقابل قضاء غرض لها، دون أن يفطن إلى عملية توثيق مختلف مراحل تسلمه الرشوة بواسطة هاتف ابن الراشية، وذلك بالحكم على المقدم بشهرين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 3 الاف درهم، وهو الحكم نفسه الذي صدر في حق الراشية، بينما ابنها فحكم بشهرين حبسا نافذا. وكانت عناصر الدرك الملكي قد شلت حركة المتهم بتعليمات من النيابة العامة ارتباطا بفيديو يوثق صورة وصوتا المقدم وهو راكبا سيارته وإحدى السيدات تسلمه مبلغا ماليا يصل إلى 1000درهم مقابل قضاءه لغرض لها، حيث عرف الفيديو انتشارا واسعا على صفحات الفايس وعلى تطبيقات الواتساب.
كما كانت وزارة الداخلية قد أصدرت في وقت سابق سابق بلاغا اشارت فيه الى أنه تم يومه الأحد 7 يونيو 2020 تداول مقطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي يوثق لواقعة تسلم عون سلطة بمدينة آسفي لمبلغ مالي من لدن سيدة، مع ملتمسات بالتوسط لها أو التدخل لفائدتها لإنجاز عمل ما،وتبعا لذلك اضاف بيان الداخلية انه وبالنظر للإخلالات المهنية المشتبه ارتكابها من قبل عون السلطة المذكور، فقد تقرر توقيفه عن العمل، وذلك في انتظار مآل مجريات البحث الإداري الذي تمت مباشرته في هذا الشأن من طرف السلطة الاقليمية، ليتسنى ترتيب المسؤوليات واتخاذ الإجراءات التأديبية الضرورية على ضوء ذلك.

تعليقات الزوّار (0)