ضربة مزدوجة لريبري بعد إصابته وتعرض منزله للسرقة

الثلاثاء 7 يوليوز 2020
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

قال فرانك ريبري لاعب منتخب فرنسا لكرة القدم السابق وبيارن مونيخ سابقا وفيورنتينا الإيطالي حاليا أمس الاثنين إنه تعرض لضربة مزدوجة بإصابته أثناء خوض مباراة مع فريقه فيورنتينا الإيطالي أمس الأحد واكتشاف سرقة منزله عقب المواجهة.

وخرج ريبري مصابا في الفوز 2-1 على مستضيفه بارما لينهي فيورنتينا مسيرة من خمس مباريات لم يذق فيها طعم الفوز.

لكن احتفال ريبري بهذا الانتصار لم يدم طويلا بعد أن اكتشف سرقة منزله بعد عودته من المواجهة.

ونشر اللاعب البالغ من العمر 37 عاما مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لغرف المنزل وقد تبعثرت محتوياتها.

وكتب على وسائل التواصل الاجتماعي عبر الانترنت يقول "فقدت زوجتي بعض حقائب اليد وبعض المجوهرات"مضيفا "زوجتي وأطفالي في أمان في ميونيخ لكن من الصعب أن أشعر بالأمان الآن".

وأضاف في تعليقات قد تثير التكهنات بشأن مستقبله مع النادي المنافس في بطولة الدرجة الأولى الإيطالية "أواصل اللعب والركض وراء الكرة لانها مهنتي وعشقي. لكن العشق وحده ليس كافيا فسلامة أسرتي تأتي في المقام الأول وهي أغلى من أي شيء آخر وسأتخذ قرارات من أجل سلامة أسرتي".

وخاض ريبري 81 مباراة مع منتخب فرنسا ولعب في نهائي كأس العالم 2006 وقضى معظم مسيرته في ألمانيا مع بايرن ميونيخ.

وانتقل إلى فيورنتينا في اوت الماضي في صفقة انتقال مجاني.

تعليقات الزوّار (0)