عطب كهربائي يضرب ألف محطة بالدارالبيضاء

الأربعاء 8 يوليوز 2020
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO- سميرة فرزاز

فوجئ سكان أحياء الدارالبيضاء، 2 مارس المعاريف بلفدير عين السبع روشنوار، من بينها أحياء ذات كثافة سكانية عالية، درب السلطان عين الشق سيدي عثمان... بانقطاع التيار الكهربائي منذ الساعات الأول من صباح اليوم وإلى غاية كتابة هاته السطور.

وفي اتصال بمؤسسة «ليديك»، أفاد مصدر من الإدارة أن عطلا بالتيار المزود للكهرباء والرابط بين المكتب الوطني للكهرباء ومؤسسة «ليديك»، السبب الرئيسي في انقطاع الكهرباء عن 200 ألف زبون للضغط المنخفض بأحياء من الدارالبيضاء وأجزاء من أخرى، وأن الأشغال جارية على قدم وساق من أجل إصلاح العطل المذكور.

غير أن المكتب الوطني للماء والكهرباء كذب هذا التحليل وقال إن آلياته ومحطاته تشتغل بشكل عادي ولاتعاني من أي عطب، وأنه يتم تزويدها بالتيار الكهربائي العالي الضغط من شبكة المكتب، مؤكدا أنه ليس مصدر هذا الخلل الذي أدى إلى انقطاع الكهرباء على نصف أحياء الدارالبيضاء.

يذكر أن مجموعة من محطات نقل التيار الكهربائي في المدينة الاقتصادية تصل إلى 1000 تعطلت نتيجة خلل أثناء العمل في توصيل «كابلات» النقل الأرضية التي تربط بين محطة التوليد بالمكتب الوطني للكهرباء ومحطات النقل التابعة لـ«ليديك»، مما أدى إلى انقطاع الخدمة الكهربائية عن الأحياء السالفة الذكر.

وبسبب هذا العطل توقف ترامواي بالدارالبيضاء عن تقديم خدماته للآلاف من المواطنين الذين يتوجهون يوميا إلى أعمالهم وإلى قضاء حوائجهم اليومية أو حتى إلى التوجه إلى عين الدياب لقضاء ساعات بالشواطئ هناك رفقة أسرهم، مما أدى إلى إلغاء خرجاتهم تلك أو الاستعانة بوسيلة أخرى. هذا ناهيك على أن انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة يتسبب بتوقف عجلة العمل والانتاج في مختلف القطاعات والمؤسسات الواقعة.

ويتخوف سكان هاته الأحياء من حدوث خسائر بأجهزتهم الكهربائية عند عودة الكهرباء من جديد، كما حدث للبعض في فترات سابقة، حيث شهدت إتلاف عدد كبير من الأجهزة المنزلية منها الثلاجات، شاشات التلفاز جهاز استقبال القنوات الاقمار الصناعية وغيرها سواء في المنازل أو في المحلات التجارية وذالك الانقطاع المفاجئ للتيار الكهربائي .

تعليقات الزوّار (0)