مؤشر ثقة الأسر في أدنى مستوياته منذ 2008

الأربعاء 8 يوليوز 2020
أحمد بلحميدي
0 تعليق

AHDATH.INFO

مؤشر ثقة الأسر في أدنى مستوياته. بسب تداعيات جائحة كورونا, تدهور هذا المؤشر إلى 65.6 نقطة خلال الفصل الثاني من هذا العام مقارنة ب75.7 نقطة سجلت في الفصل الذي سبقه وب94.9 نقطة خلال الفصل الثاني من سنة 2019.

وخلال الفصل الثاني من سنة 2020، بلغ معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا الماضية  50,3 في المائة،فيما اعتبرت نسبة 24,2 في المائة منها استقراره و نسبة  25,5 في المائة من الأسر المستجوبة قالت  بتحسنه, تقول المندوبية السامية للتخطيط في تقرير حول الأسر المغربية خلال الفصل الثاني من هذا العام

وأما بالنسبة لتطور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 42,4 في المائة من الأسر تدهوره و26,6  في المائة  استقراره في حين 31,0 في المائة ترجح تحسنه.

الأكثر من ذلك, فإن نسبة 61 في المائة من الأسر تمكنت خلال الفصل الثاني من هذا العام من تغطية نفقاتها من خلال مداخيلها, وذلك مقابل نسبة 34.5 في المائة من  الأسر التي اضطرت إلى استنزاف مدخراتها أو اللجوء إلى القروض من أجل الإيفاء باحتياجاتها, فيما تمكنت نسبة 4.5 في المائة من الأسر فقط من ادخار جزء من مداخيلها.

وعلى مستوى استهلاك السلغ المستديمة اعتبرت نسبة  76,1 في المائة  من الأسر، خلال الفصل الثاني من سنة 2020، أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة في حين رأت 8,1 في المائة عكس ذلك.

هذا الشعور المتشائم ينسحب كذلك على تصور الأسر المغربية للبطالة, إذ توقعت نسبة 82,7 في المائة  من الأسر مقابل 7,5 في المائة ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة.

تعليقات الزوّار (0)