اعتداء على تاجر بسوق باب النوادر بتطوان

الخميس 9 يوليوز 2020
مصطفى العباسي
0 تعليق

AHDATH.INFO

ربطت مصادر من سوق باب النوادر بتطوان، حادث اعتداء على تاجر بذات السوق، بخلافات تنظيمية سببها بعض المسؤولين بجمعية التجار، ممن يحاولون "تربية" معارضيهم بتلك الأساليب القديمة، من خلال التهديد والاعتداء، اعتمادا على بعض المسخرين لفائدتهم.
وقالت مصادر "أحداث انفو" أن ما تعرض له المعني، من طرف أربعة من الأشخاص المنتمين لذات الجمعية، والمقربين من رئيسها العضو الجماعي، والمنتمي لحزب العدالة والتنمية، هو تصفية حسابات نتيجة معارضة المعني، للقرارات الفوقية والجائرة، التي أتى بها الرئيس في أعقاب الجائحة، والتي تثقل كاهل التجار، مقابل غيابه عن دعمهم ومساندتهم خلال نضالهم لاعادة فتح السوق.
وأوضحت ذات المصادر، أن رئيس الجمعية الذي كان غائبا وبعيدا عن مشاكل التجار خلال الجائحة، لم يعجبه قيام مجموعة من التجار بمبادرة إصلاح السوق، خلال الأيام الأخيرة، من خلال التنسيق مع محسنين ومتطوعين، لتوفير بعض مواد الصباغة والبناء، مما دفعه لتسخير بعض اتباعه لتقويض تلك العملية، لكون مكانته أصبحت مهددة، وهو الطامع في جمع مزيد من أصوات الباعة، خلال الانتخابات، دون تقديم اي خدمات تذكر.
ويناشد المعتدى عليه، وكذلك عدد من التجار بسوق باب النوادر، السلطات الامنية والمحلية، فتح تحقيق في الواقعة، لمعرفة مزيد من التفاصيل، لكونه ليس اعتداءا عرضيا بل اعتداء منظم استهدف زميلهم، نتيجة مواقفه المعارضة لسياسة المسيطرين على جمعية التجار بهذا السوق الحيوي والمهم.

تعليقات الزوّار (0)