خبيرة أممية تحذر من التضييق على الصحفيات واستهدافهن على مواقع التواصل

الأحد 12 يوليوز 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

نبهت الخبيرة الأممية المستقلة، دوبرافكا سيمونوفيتش، المقررة الخاصة المعنية بالعنف ضد المرأة، من الخطاب الأصولي وردود الفعل السلبية العالمية اتجاه حقوق المرأة، التي ارتفعت وتيرتها بشكل ملفت خلال جائحة كورونا التي رمت بتداعياتها على الجانب الاقتصادي والاجتماعي والنفسي، مما انعكس بشكل مباشر على وضعية النساء، باعبتارهن الحلقة الأضعف داخل المجتمع.

وأشارت الخبيرة أن التهديدات والعنف ضد النساء، يدعو للقلق ويستدعي دعم جميع الحكومات للاستراتيجية التي تقودها الأمم المتحدة، لمنع العنف القائم على النوع داخل المنزل وبيئة العمل، وركزت سيمونوفيتش باعتبارها صحافية، على الصحفيات اللواتي يتعرضن للقتل والاغتصاب والتخويف، وتشويه السمعة، إضافة إلى العنف الرقمي الذي جعل استهدافهن أسهل، خاصة أنهن يشكلن اليوم صوتا لحقوق المرأة ومطالب التغيير، مما يجعل من استهدافهن استهدافا غير مباشر للقضايا التي يدافعن عنها، أو يعرفن بها، وبالتالي فإن محاولات اخراسهن هي في النهاية محاولة لطمس بعض القضايا، خاصة تلك المتعلقة بالحريات الفردية.

واستعانت الصحافية والخبيرة الأممية في تقريرها بدراسة استقصائية أجرتها "مجموعة الغارديان الإعلامية"، التي حللت ملايين التعليقات على مواقع التواصل، لتخلص أن 8 إساءات من أصل 10 تكون موجهة للنساء، وهو ما يعكس أرقاما مرعبة حول معدلات العنف القائم على النوع.

تعليقات الزوّار (0)