جمعويون يتهمون مؤسسات القروض الصغرى باتباع "أساليب حاطة" من كرامة المقترضين

الأحد 12 يوليوز 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

أساليب حاطة من الكرامة، وحملة لتشويه سمعة المقترضين، هكذا وصف بلاغ لجمعية "أطاك" المغرب، عضو الشبكة الدولية للجنة من أجل إلغاء الديون غير الشرعية، طريقة تعاطي مؤسسات القروض الصغرى مع مئات المغاربة الذين لم يستوعبوا بعد التبعات الثقيلة لفيروس كورونا على معيشهم اليومي، ليجدوا أنفسهم أمام "ملاحقات" لتسديد ما عليهم من ديون.

وأشار البلاغ أن هذه المؤسسات تجري اتصالات يومية بالمقرتضين، وتستدعيهم لوكالاتها من أجل أداء الأقساط الشهرية مستعملة الترهيب والتهديد والقدوم إلى المنازل ومقرات العمل وتشويه السمعة أمام الجيران والأقارب، والتلويح بتقديم الملفات للمحاكم، مما جعلهم أمام كابوس يومي يزيد من تعميق أزمة ما بعد كورونا.

وأوضحت الجميعة أن مثل هذه الممارسات، "حطمت آمال عدد من المغاربة في الخروج من دائرة الفقر، وعمقت فقرهم واستدانتهم. وأصاب الإفلاس غالبية مشاريعهم الصغيرة التي تفتقر إلى مقومات النجاح والاستمرار في سوق تحتكرها مشاريع الرأسمال الكبير"، مع دفع البعض إلى توقيع عقود قروض جديدة لتسديد الأقساط غير المستخلصة.

ودعت الجمعية التي تلقت عشرات الشكايات من المتضررين، إلى ضرورة إصدار تدابير عاجلة تمنح المقترضين حق وقف سداد القروض لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد، دون احتساب الفوائد والرسوم المترتبة عن التأخر في السداد، إلى جانب سن تعويضات شهرية لا تقل عن الحد الأدنى للأجور لمن تضررت مداخلهم بشكل كبير أو فقدوا مناصب شغلهم جراء الجائحة.

تعليقات الزوّار (0)