هاجموه في رسالة مفتوحة .. أمكراز يلجأ للهدنة مع هيئة مفتشي الشغل

الثلاثاء 28 يوليوز 2020
مجيد حشادي
0 تعليق
AHDATH.INFO
بعد أن هاجم مفتشو الشغل الوزير محمد أمكراز المسؤول على قطاع الشغل والإدماج المهني, واتهموه ب" ضرب وتقويض التعبئة الاستثنائية غير المسبوقة" لأطر التفتيش للمساهمة في المجهود الوطني الذي يقتضيه النظام الصحي العام المؤسس لمواجهة أخطار الجائحة (كورونا)، بدأ الوزير سياسية الترضيات بتنظيم حفل تسليم شواهد تقديرية لبعض مفتشي الشغل الذين تميزوا في زيارات المراقبة في ظرفية كوفيد-19  بحضور بعض المسؤولين المركزيين والجهويين الإثنين27 يوليوز 2020 بمقر الوزارة بالرباط.
ورغم أن النقابات المهنية لمفتشي الشغل بالمغرب اتهمته في رسالة مفتوحة ب" التدبير الارتجالي " للقطاع, فان الوزير أمكراز نوه بما أسماه "المجهودات الجبارة والتضحيات الجسام التي ما فتئت أطر الوزارة تقدمها خلال المرحلة الاستثنائية والصعبة التي تعيشها المملكة والعالم ككل".
كما أشار إلى "أنهم كانوا ضمن الأوائل الذين انخرطوا في التعبئة الوطنية للوقوف والتصدي لجائحة كوفيد19، وكانوا في طليعة القوى  الوطنية الحية التي انبرت بكل نكران ذات للتصدي لهذه الجائحة والمساهمة في تجاوز تداعياتها"، ودعاهم إلى  "مزيد من الالتزام وبذل جهود مضاعفة وذلك ترصيدا للمكتسبات ‏وضمانا لحسن تنزيل وملاءمة المهام المنوطة بالوزارة مع متطلبات وتحديات المرحلة".
وأكد أمكراز أن "جهود تفتيش الشغل تركزت منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية، على السهر على احترام الإجراءات الاحترازية التي أقرتها السلطات العمومية من خلال انجاز  زيارات التفتيش خاصة في إطار اللجان الإقليمية، نظرا لأهمية هذه الزيارات في الوقت الراهن لمحاصرة الجائحة، والتي تميز فيها أعوان التفتيش الذين شاركوا بحيوية في تلك اللجن".
يأتي ذلك في وقت حذرت فيه النقابات المهنية لمفتشي الشغل بالمغرب، الوزير محمد أمكراز، مما أسمته "مغبة السقوط في استصغار حجم أزمة فيروس كورونا المستجد، واستسهال مهمة جهاز التفتيش في زمن الجائحة".
وأكدت " متابعتها للوضع عن كثب للتصدي لمثل هكذا قرارات عشوائية، واستعدادها لاتخاذ ما يتعين من الأشكال النضالية عند الضرورة". كما دعت الوزير الى "تحمل مسؤولياته وذلك بالسحب الفوري لمجموع المذكرات ...، والانكباب الجدي ودون أدنى تأخير على تعزيز مساهمة جهاز تفتيش الشغل واشتغاله في هذه اللحظة المفصلية من تاريخ بلادنا، بما يثمن أدواره الطلائعية والتاريخية دوما في خدمة مصالح أطراف العلاقة الشغلية وعبرها الاقتصاد الوطني".
وقال مفتشو الشغل في رسالتهم الثانية  الى الوزير أنه " في الوقت الذي كان فيه موظفو الوزارة ينتظرون تفاعلكم الإيجابي مع ما طالبت به هيئة التنسيق بوزارة الشغل والإدماج المهني بتاريخ 3 يونيو 2020 تحت عنوان رسالة مفتوحة في زمن جائحة كورونا، فاجأتم الجميع بتدبير ارتجالي جديد بإنزالكم مذكرات النظام المعلوماتي المندمج الخاص بالشغل، تنفيذ البرنامج الوطني لتفتيش الشغل برسم سنة 2020  وتتبع ملف محاربة تشغيل الأطفال".

واعتبروا أنها " مذكرات منفصلة تماما عن الواقع، لكونها تتناقض بشكل صارخ وخطير مع الأولوية الوطنية التي تعبأ ولا زال حولها الجميع ببلادنا والمتمثلة في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد والحد من تداعياته الخطيرة على الصعيد الصحي، الاقتصادي والاجتماعي، إن في حالة الطوارئ الصحية أو ما بعدها ".

تعليقات الزوّار (0)