صور من البيضاء .. احتجاج الأطر الصحية بالمستشفى الحسني بعد إلغاء العطل الصيفية

الثلاثاء 4 غشت 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO - تصوير ابراهيم بوعلو

حالة من الاستياء تلبست العاملين بالقطاع الصحي منذ أمس الاثنين 03 غشت، بعد إصدار وزارة الصحة لدورية تعلن فيها إلغاء العطل الصيفية للأطر الطبية والتمريضية وكل العاملين بالمؤسسات التابعة لوزارة الصحة بجميع جهات المملكة، وذلك عقب الارتفاع الكبير لعدد الإصابات بفيروس كورونا، حيث سجل المغرب أمس أعلى رقم وفيات (19 وفاة) خلال 24 ساعة، بينما وصلت الحالات الحرجة 79 حالة.

أطر صحية خلال الوقفة

ونظمت صباح اليوم الثلاثاء 04 غشت، وقفة احتجاجية بالمستشفى الحسني، للتعبير عن رفض هذا القرار الذي اعتبرته العديد من الأطر الصحية "حيفا " وهو ما عبرت عنه صفحات الصحة على مواقع التواصل بالقول " لا تعويضات لا تحفيزات مادية لا عطلة سنوية ... هكذا نحن عمال الصحة بالمغرب"، وهي التدوينة التي فتحت باب السجال بين مؤيد ومعارض لهذا الحق "في التأفف المشروع" بعد أن أنهك الوباء العاملين بالقطاع الصحي في كل أنحاء العالم.

وفي الوقت الذي دافع العاملون بالقطاع عن حقهم في "استراحة محارب" لاسترجاع أنفاسهم والتقرب الآمن من أسرهم، وجه بعض المعلقين الانتقاد للأصوات المعترضة على قرار الوزارة، " من المفروض أن المشتغل في القطاع الصحي يستحضر كل هذه الصعوبات وهو يختار هذا الميدان منذ البداية"، يقول أحد المنتقدين بينما أضاف آخر أنه "ليس من حق الطبيب أن يطالب بمكافأة عن واجبه" وهو ما أثار غضب عدد من المعلقين الذين نوهوا بعمل الطواقم الطبية وتضحيتها في البعد عن أسرها في ظروف صعبة، " عيب كل واحد جالس مرتاح فدارو مع وليداتو يبخس جهود ناس كتحارب ليل ونهار، وحتى لو كانت بعض التجاوزات الله يكون في العون الناس راها ممصنوعاش من لحجر" تكتب إحدى المعلقات، في الوقت الذي دخلت فيه بعض الأطر الصحية فيما يشبه المشاداة الكلامية مع المعلقين المنتقدين.

وأشارت الدورية الصادرة عن وزارة الصحة، أن هذه الخطوة الاستثنائية تروم الحفاظ على استمرارية أداء المنظومة الصحية لواجباتها وتأمين الخدمات الصحية، كما طالبت المستفيدين من الرخصة السنوية الالتحاق بمقرات عملهم داخل أجل لا يتعدى 48 ساعة من صدور القرار.

تعليقات الزوّار (0)