«ألزا» تعلق خدمات حافلاتها بين المحمدية والبيضاء

الأربعاء 5 غشت 2020
محمد عارف
0 تعليق

AHDATH.INFO

عمق غياب حافلات النقل التابعة لشركة ألزا والتي تستغل خطوطا حيوية تربط بين البيضاء والبرنوصي من معاناة المئات من مستعملي هذه الوسيلة في تنقلهم اليومي نحو العاصمة، خاصة بالنسبة للعمال الذين يضطرون إلى استعمال الحافلات للوصول الى مقرات عملهم سواء بالمنطقة الصناعية لعين السبع أو بوسط البيضاء.

وعرفت حركية هذه الخطوط نوعا من الارتباك يومين قبل عيد الأضحى، وامتد إلى حدود يوم أمس بعدما أقدمت العناصر الأمنية وبشكل فجائي بالحاجز الأمني عند مدخل المدينة قرب شركة سنيب بمنع دخول حافلات النقل بالخطين 800  و900 الى مدينة المحمدية، حيث أجبر ركابها على اتمام المسافة إما مشيا على الأقدام أو اللجوء الى سيارات الأجرة للوصول إلى وجهتهم وسط المدينة.

كما أن الخدمات التي كانت توفرها حافلات النقل عبر المدن والتي كانت تساهم في التخفيف من الضغط على حركة النقل من المحمدية الى البيضاء توقفت بدورها، مما زاد من حالة الارتباك في حركية تنقل المواطنين بشكل طبيعي، دون تقديم بديل للمواطن خاصة العمال للتمكن من الالتحاق بمقرات عملهم.

وحول أسباب هذا الارتباك، أوضحت شركة “ألزا” المكلفة بالنقل في مدينة الدار البيضاء، أنها قررت بدءا من يوم الاثنين الماضي، توقيف حركة النقل الرابطة بين المدينة والمحمدية.

وكشف بلاغ شركة “ألزا”، أن توقيف تنقل الحافلات بين “كازا” والمحمدية، سيتم بشكل “مؤقت”.

وأوضح المصدر عينه أن قرار توقيف الخدمة، يتعلق بكل من الحافلات التالية: M01 و800 و900.  ويأتي هذا القرار، في سياق “منع” التنقل من وإلى مدينة الدار البيضاء، منذ حوالي أسبوع، بسبب تفشي فيروس “كورونا” المستجد.

تعليقات الزوّار (0)