"الهاكا" تسلط الضوء على "إقصاء" النساء إعلاميا خلال نقاش جائحة كورونا

الخميس 6 غشت 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

سلط بلاغ المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، المرتبط بتقريره حول التعبئة الإعلامية ضد جائحة كورونا-19، الضوء على الحضور النسائي المتواضع خلال مواكبة هذا الحدث بعد رصده ل 24 إذاعة وقناة تلفزية عمومية وخاصة تمكنت من تخصيص حيز مهم للتعبأة والتحسيس والشرح والتحليل لمختلف الزوايا المرتبطة بفيروس كورونا وتداعياته، إلا أن هذا الزخم ترجم من جديد "تغييب" النساء عن المشهد الإعلامي، حيث لم تتجاوز نسبة تدخلهن 13 في المائة!!

وتثير هذه النسبة الخجولة من جديد التساؤل حول أسباب إقصاء النساء من المساهمة في نقاش الشأن العمومي، وتقديم رؤيتهن للموضوع الذي يربتط بمباشرة بالقطاع الصحي الذي تشكل النساء فيه عنصرا بارزا، إلى جانب باقي الكفاءات النسائية في مجالات أخرى تهم ماهو اجتماعي و اقتصادي وقانوني.

وأشار بلاغ المجلس أن المشاركة النسائية" لا تتلاءم وفلسفة الإطار المعياري الذي وضعته الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري والمتعلق بضمان التعبير التعددي لتيارات الرأي والفكر في الإذاعات والقنوات التلفزية الذي ينص على تفعيل مبدأ المناصفة بين الرجال والنساء في البرامج الإخبارية، مع الحرص على إشراك النساء في تناول سائر المواضيع ذات العلاقة بالشأن العام".

التقرير سلط الضوء أيضا على غياب برامج موجهة للجمهور الناشئ الذي كان عرضة لجرعة كبيرة من الأخبار المرتبطة بالجائحة، في ظل غياب برامج قادرة على خلق توازن لإخراج الناشئة من الأجواء المشحونة بالسلبية والخوف والقلق، كما سجل التقرير غياب الجانب التحليلي مقابل عرض معطيات وأرقام مستفيضة حول الجائحة، مما فوت على المتلقي فهم العديد من التداعيات المعقدة المرتبطة بالجائحة.

تعليقات الزوّار (0)