مغردون لماكرون: لماذا لم تتعاطف مع السترات الصفراء كما تعاطفت مع أهل بيروت؟

السبت 8 غشت 2020
أحداث أنفو
0 تعليق

 

Ahdath.info
زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى لبنان، من أجل الوقوف على آثار الدمار التي ألحقها انفجار بيروت، وإظهار دعمه للشعب اللبناني رأى فيه الكثيرون عبر موقع التواصل الاجتماعي "زيارة المنقذ" والمخلص وباعث الأمل للبنانيين.

وأصبح هاشتاغ #ماكرون_بَيْ_الكل (ماكرون أب الجميع) أحد أكثر الهاشتاغات تصدرا على تويتر.

لكن في الجهة المقابلة عاد آخرون لتذكير ماكرون بسياساته بخصوص الوضع الاقتصادي في فرنسا وطريقة تعامله مع المطالب الاجتماعية للسترات الصفراء واحتجاجاتهم التي دامت لأكثر من سنة وشهدت في كثير من الأحيان صداما عنيفا بين قوات الشرطة والمحتجين.

وتساءل مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي كيف لرئيس "لم يلب مطالب المحتجين في فرنسا" أن"يلبي مطالب اللبنانيين".

وكتب مغرد "لا أثق في مسؤول يستقبل شعبه بالغاز المسيل للدموع والعصي عندما يثور شعبه ضد النظام لكي يستطيع الحصول على قوته".
وأضاف "ماكرون لم يكلف نفسه عناء النزول والمشي مع شعبه خلال تظاهرات دامت أشهر".

ونشر مغردون على تويتر تغريدات مرفوقة بصور تقارن بين شوارع باريس خلال احتجاجات السترات الصفراء، وشوارع بيروت خلال زيارة ماكرون.
وسأل مغرد ماكرون "ماذا فعلت مع أصحاب السترات الصفراء..." ردا على تغريدته التي قال فيها "لبنان ليس وحيدا".

وتسبب انفجار مرفأ بيروت بمقتل أكثر من 150 شخصاً على الأقل وإصابة 5 آلاف، بالإضافة إلى خسائر قدرت بالمليارات، في الممتلكات والبنى التحتية.

وغداة الحادثة أعلن الرئيس الفرنسي زيارته للبنان ليكون أول مسؤول أجنبي يزور البلاد بعد الإنفجار الهائل الذي جعل من العاصمة اللبنانية مدينة منكوبة.

تعليقات الزوّار (0)