العرائش.. التعجيل بدفن جثة مصابة دون بروتوكول يربك فريق "كوفيد 19"  

الإثنين 10 غشت 2020
العربي الجوخ 
0 تعليق

AHDATH.INFO

عاش مؤخرا الطاقم الطبي المكلف بمكافحة وباء كورونا بالمستشفى الاقليمي للا مريم بالعرائش، وعلاج المصابين به، حالة ارتباك وقلق كبيرين، بعدما تم التأكد من إصابة شابة بمرض كوفيد 19، بعدما توفيت جراء حادثة سير، قد تم دفن جثتها دون احترام مراسيم البروتوكول المعمول به في حالة نقل  جثامين المصابين بكورونا.

ووجد طاقم كوفيد 19 بالمستشفى الاقليمي للا مريم بالعرائش، ومعه أطر المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، أنفسهم في ارتباك، وهم يحاولون حصر مخالطي جثة الشابة، بعدما تسرعت الدكتورة "ن.ع" التابعة لوزارة الصحة، والمتعاقدة مع الجماعة الحضرية بالعرائش، ولها نفوذ بالمكتب الصحي الجماعي، في تسليم وثيقة نقل وإخراج جثة الشابة التي تنحدر من تراب جماعة ريصانة الشمالية، من مستودع الأموات، للتعجيل بدفنها ليلة عيد الأضحى، التي تزامنت مع ليلة الخميس/ الجمعة، 30/ 31 يوليوز الماضي، قبل ظهور نتائج التحليلة المخبرية التي أجريت لها.

ومباشرة بعد تسلم العائلة لجثة ابنتهم، بعد تدخلات عدة، ودون علمهم بإصابتها بكورونا، سارعوا إلى دفنها دون أي التزام بمراسيم البروتوكول الوقائي الخاص بنقل ودفن جثث المصابين، ومباشرة بعد ظهور نتائج التحاليل المخبرية تأكدت إصابتها، فوجد الطاقم الطبي لكوفيد 19، نفسه أمام عدد كبير من  مخالطي الشابة وهي حية، وجثتها وهي ميتة، وذلك بسبب تسرع طبيبة القسم الصحي الجماعي بالعرائش في تسليم الجثث، في ظل ظروف استثنائية تفرض المزيد من الحزم والمسؤولية، لمكافحة انتشار جائحة كورونا.

تعليقات الزوّار (0)