العراق غاضب من "الإعتداء الآثم" للقوات التركية على ضباطه بكردستان

الأربعاء 12 غشت 2020
أحداث أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

تتوالي ردود الأفعال في الجانب العراقي، منذ أمس الثلاثاء 11 غشت، بعد مقتل ضباط عراقيين في هجوم تركي بطائررة مسيرة في كردستان، حيث أدان المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اللواء يحيى رسول، القصف التركي على مناطق بشمالي العراق، واصفا إياه بالاعتداء الآثم أسفر عن استشهاد امر اللواء الثاني بالمنطقة الأولى في قيادة قوات حرس الحدود، وآمر الفوج الثالت، وإصابة آمر الفوج الأول وضابط استخبارات واثنين من المنتسبين المرافقين لهم".

و أوضح المسؤول العسكري في بيان صحفي أن "المقاتلين كانوا في عملية أستطلاع في منطقة سيدكان، التي تقع داخل الأراضي العراقية وتبعد 4 كيلومترات عن الشريط الحدودي مع تركيا".

وطالب اللواء رسول القوات التركية بالعمل على "توضيح ملابسات الجريمة ومحاسبة المتورطين بها، حفاظا على حسن الجوار والعلاقات بين البلدين، التي حرص العراق على الحفاظ عليها ومراعاتها".

وتابع: "حذرنا في وقت سابق من إستمرار التجاوزات التركية على الأراضي العراقية، ودماء العراقيين غالية، ولن نتسامح مع هدر الدم العراقي".

وسارعت وزارة الخارجية العراقية أمس الثلاثاء 11 غشت، إلى إلغاء زيارة وزير الدفاع التركي واستدعاء سفير أنقرة لديها كأول رد فعل اتجاه الاستفزاز التركي بالمنطقة، كما جاء في بيان للخارجية العراقية بأنها ستقوم بتسليم السفير التركي مذكرة احتجاج شديدة اللهجة، وإبلاغه برفض العراق المؤكد لما تقوم به بلاده من اعتداءات".

تعليقات الزوّار (0)