بطالة وتهميش .. إغلاق المذابح البلدية بمراكش يعمق معاناة العاملين بالجزارة

الإثنين 7 شتنبر 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

وضعية مزرية يعيشها عدد من العاملين بالجزارة منذ إقدام السلطات بمراكش على إغلاق المذابح البلدية بالحي الحسني، يوم 19 يوليوز على خلفية إصابة عدد من العاملين داخل المرفق بفيروس كوفيد-19، وهو ما جعل منهم عاطلين عن العمل.

وبعد رفع عدد من الشكايات التي حاول أصحابها تسليط الضوء على معاناتهم، دخلت على الخط الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، فرع المنارة مراكش، التي طالبت رئيس المجلس الجماعي لمراكش، ومديرالمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية بالمدينة، بالتدخل لإعادة فتح المذابح البلدية التي تعد مصدر العيش الوحيد لعدد من المياومين الذين وجدوا أنفسهم بين ليلة وضحاها داخل دوامة العطالة والتهميش في ظل غياب مورد عيش بديل، إلى جانب افتقادهم لأي تغطية صحية أو رعاية اجتماعية مما زاد من تأزيم وضعيتهم.

ولضمان سلامة العاملين، دعت الجمعية في مراسلته إلى ضرورة توفير شروط الصحة والسلامة داخل المذابح من خلال تزويد العاملين بالمستلزمات الوقائية للحد من انتشار الوباء ، وتهييئ أماكن العمل لجعلها صالحة لمزاولة المهنة، إلى جانب مراقبة المنتوج بما يضمن توفره على شروط السلامة والصحة الغذائية ،احتراما لصحة المواطنات والمواطنين وسلامتهم.

تعليقات الزوّار (0)