تغيير رأس الإدارة الأمنية في الفداء.. هل تحكم منتخبو البي جي دي في قاعة الاتصالات ؟

الجمعة 11 شتنبر 2020
سعيد نافع
0 تعليق

AHDATH.INFO

عزت مصادر جمعوية في منطقة درب السلطان الفداء، تنقيل رئيس أمن منطقة الفداء مرس السلطان السابق إلى منطقة البرنوصي، التي تدخل في إطار الاستراتيجية الأمنية التي ينهجها عبد الللطيف الحموشي منذ تعيينه على رأس المديرية في  2015  والهادفة إلى خلق شرطة مواطنة قريبة من المواطن ومتفاعلة مع متطلباته، حسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، وتفعيلا للحركية الداخلية بين رؤساء المناطق الأمنية التابعة لولاية أمن الدار البيضاء، إلى العلاقات الخاصة لرئيس الأمن السابق مع منتخبي حزب العدالة والتنمية في المنطقة.

وأفادت مصادر متطابقة لموقع أحداث. أنفو، أن هذه العلاقات الخاصة كانت وراء هيمنة مطلقة لمنتخبي البي جي دي على قاعة الاتصالات الأمنية لأمن الفداء مرس السلطان، بغرض توجيه كل التدخلات الأمنية لخدمة مصالحهم الشخصية والحزبية. وقالت المصادر ذاتها، أن رئيس المنطقة الأمنية السابق لأمن الفداء مرس السلطان انتهج سياسة تمييزية لفائدة مكونات البي جي دي، السياسية والجمعوية، ضدا عن باقي مكونات المجتمع المدني بتياراته المختلفة.

وطالبت المصادر الجمعوية بامتداد عملية الأيادي النظيفة التي أطلقتها المديرية العامة للأمن الوطني قبل أيام، واستهدفت شخصيات خارجة عن القانون لها ارتباطات بمسؤولين أمنيين، إلى التحقيق في تفاصيل وخبايا هذه العلاقة «المتميزة» بين رئيس الأمن السابق للفداء وهيئات حزب العدالة والتنمية، المستفيدة من الكثير من الامتيازات الأخرى في المنطقة.

 

تعليقات الزوّار (0)