بعد إنفاق ملايين الدراهم لتزويدهم بالماء .. من المسؤول عن محنة العطش بدواوير إقليم أزيلال

الثلاثاء 15 شتنبر 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

يضطر عشرات المواطنين لخوض رحلة شاقة من أجل الحصول على الماء بدواوير تابعة لجماعة أيت محمد بإقليم أزيلال، وذلك بعد أن استبشروا خيرا بقرب نهاية معاناتهم اليومية للحصول على حقهم الأساسي من الماء، إلا أن الحسابات السياسية الضيقية مستمرة في التلاعب بأحلام البسطاء، بعد توقيف مشروع تزويد دواري تغزى وتكلموست وباقي الدواوير المجاورة بالماء الصالح للشرب.

وبعد ارتفاع الأصوات المطالبة بمعرفة تفاصيل ما يجري في الكواليس،  ويدفع الناس ثمنه من أجل الحصول على شربة ماء، أوضحت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بجماعة ايت محمد، أن هناك محاولات لاستغلال مشاريع الماء الصالح للشرب من طرف بعض أعضاء المجلس الجماعي لقضاء ما وصفها ب" مآرب شخصية وتصفية الحسابات السياسية" تتعامل مع الماء كمنة على السكان وليس حقا من الحقوق الواجب توفيرها.

وأشار بلاغ صادر عن الكتابة المحلية للمصباح، أن المشروع تم انجازه  من طرف عمالة أزيلال بتمويل من ميزانية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية كورش ملكي لا يجب تهريبه نحو حسابات شخصية ضيقة، خاصة في ظل الأوضاع المرهقة التي يعيشها المغاربة بعد تداعيات كورونا الاجتماعية والصحية، ورفعت الكتابة الاقليمية للمصباح التماسا لعامل إقليم أزيلال من أجل التدخل لإنهاء محنة السكان، من خلال إعادة تشغيل المشروع وكذا باقي المنظومات المائية المتوقفة نتيجة السياسة غير المتبصرة للمجلس الجماعي ورئيسه، بعيدا عن استغلال مآسي الناس اليومية لمساومتهم على حق من حقوقهم الأساسية.

تعليقات الزوّار (0)