نقابة التعليم العالي تطالب بإشراك أساتذة كلية الآداب عين الشق في اتخاذ القرارات

الأربعاء 16 شتنبر 2020
سعـد دالـيا
0 تعليق

Ahdath.info

 
أكدت النقابة الوطنية للتعليم العالي على مستوى كلية الآداب والعلوم الإنسانية عين الشق أن الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد جراء الحالة الوبائية والحجر الصحي بسبب انتشار فيروس " كورونا " المستجد لا يمكنها أن تشكل ذريعة لتجاوز اختصاصات الهياكل الجامعية ، وأن يتم تعويضها بهياكل صورية وغير قانونية مما يؤدي إلى تأسيس أعراف جديدة وغريبة .
استياء النقابة الوطنية للتعليم العالي لما تشهده المؤسسات الجامعية يأتي على إثر الاجتماع الطارئ الذي عقده المكتب المحلي لنقابة التعليم العالي لكلية الآداب والعلوم الإنسانية عين الشق بتقنية عن بعد يوم الاثنين 14 شتنبر 2020 لتدارس المستجدات التي طرأت على مستوى تاريخ وطريقة إجراء امتحانات الدورة الربيعية برسم السنة الجامعية 2019-2020، والتي ترتبط بالظروف الراهنة والاستثنائية التي تشهده بالبلد ، جراء تزايد عدد المصابين بوباء كورونا وكذا الدخول الجامعي 2020-2021. وبعد نقاش مستفيض ومسؤول .
اجتماع المكتب النقابي ثمن بلاغ المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي ليوم 26 غشت 2020 ، والذي يدعو إلى التصدي بكل حزم للمخططات التي تستهدف المرفق العمومي للتعليم العالي والبحث العلمي ، معلنا استعداده من منظور تشاركي الانخراط في الإجراءات التي تضمن سلامة الأطر التربوية والإدارية والطلبة دون خرق للقوانين المنظمة لمؤسسات التعليم العالي 01.00 باسم حالة الطوارئ .
المكتب النقابي لأساتذة التعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية عين الشق تشبث كل مكوناته بضرورة إشراك الجميع في اتخاذ القرارات ومناقشتها عبر الإنصات للجميع ، والعمل على عقد اجتماعات عن بعد لمجلس الكلية واللجان المنبثقة عنه ، وعدم الاكتفاء بإخبار الأساتذة الباحثين بالقرارات دون إشراكهم في النقاش ، مناشدا في نفس الوقت الأساتذة داخل الهياكل ( مجلس الكلية ـ اللجنة البيداغوجية ـ رؤساء الشعب ـ منسقو المسالك ـ فرق البحث العلمي .. ) بتحمل مسؤوليتهم التاريخية باعتبارهم مؤتمنين في سهرهم على تطبيق القوانين المنظمة وملائمتها مع الظرفية الحالية للبلاد .
الأستاذ " سعيد واحيحي " الكاتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي كلية الآداب والعلوم الانسانية عين الشق طالب إدارة الكلية بتحسين التواصل مع أساتذة الكلية في كل ما يهم المؤسسة عبر الهياكل المنتخبة ، مشددا بروح عالية على الأساتذة في أداء مسؤولياتهم التربوية النبيلة ، وتقديم التضحية ضمانا للاستمرارية البيداغوجية للسنة الجامعية 2019-2020 إلى غاية اليوم رغم الصعوبات والإكراهات .
بلاغ المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الآداب عين الشق اعتبر تجربة " التعليم عن بعد " التي انطلقت منذ شهر مارس الماضي لم تعرف أي عملية تقييم جدي وموضوعي ، وعليه أنها أبانت عن اختلالات كبيرة منها ما هو تقني ولوجستيكي وقانوني ونفسي ، مطالب المسؤولين باتخاذ جميع التدابير الاحترازية والوقائية اللازمة لتأمين السلامة الصحية للأساتذة والإداريين والطلبة عبر توفير المواد المعقمة ، وضرورة تعقيم وتنظيف المدرجات والأقسام والمكاتب ، واتخاذ الإجراءات الضرورية لولوج المؤسسة وتحميله مسؤولين السلامة الصحية لجميع المتدخلين .

تعليقات الزوّار (0)