السفير الأمريكي بإسرائيل : واشنطن تدعم دحلان كخليفة لعباس

الخميس 17 شتنبر 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

يبدو أن جرعة التطبيع المضاعفة التي حصلت عليها إسرائيل بعد التوقيع على اتفاقيتين مع الإمارات والبحرين في البيت الأبيض أول أمس الثلاثاء 15 شتنبر، قد فتحت شهية واشنطن لتسريع طرح تصورها حول الوضع المنتظر بالمنطقة، بعد أن صرح ترامب أن هناك 7 أو 8 دول ستنظم للمشهد قريبا.

السفير الأمريكي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان كان أكثر "حماسة" حسب توصيف المحللين حين وضع لهذا الموعد القريب سقف سنة على أبعد تقدير لتغيير التعاطي جذريا مع قضية النزاع العربي الاسرائيلي، التي وصف فيها فريدمان المنتقدين بأنهم "خارج التاريخ"، ولم يتردد سفير واشنطن بإسرائيل في بسط بصمة أمريكا داخل القيادة الفلسطينية حين لم ينفي ما يروج من تقارير تتحدث عن دعم البيت الابيض لمحمد دحلان، أحد أكثر الأسماء المثيرة للجدل، كخليفة محتمل للرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي سبق أن اتهمه بتسميم الرئيس الراحل ياسر عرفات.

ووصف فريدمان في حوار مع وسائل إعلام إسرائيلية، أن الطرح الذي تتمسك به القيادة الفلسطينية يستند لأسس قديمة لم تعد لها أي قيمة، داعيا الشعب الفلسطيني لاستغلال الفرصة المتوفرة أمامه اليوم لحياة أفضل.

وعن تجميد الخطط الإسرائيلية الخاصة بضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة، التي قدمت إعلاميا أنها واحدة من أهم مكاسب التوقيع على اتفاق مع إسرائيل، قال فريدمان أنها قرار مؤقت.

تعليقات الزوّار (0)