مقاربة تشاركية لأكاديمية مراكش أسفي لتفعيل البروتوكول الصحي بالمؤسسات التعليمية

الجمعة 18 شتنبر 2020
سعـد دالـيا
0 تعليق

Ahdath.info

 
أسفرت تجربة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي في مجال تنزيل التدابير الاحترازية وتفعيل الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس التاجي عن نجاح أولى الخطوات ، من بينها تنظيم امتحانات البكالوريا خلال شهر يوليوز الماضي .
أكاديمية مراكش أسفي اعتبرت تنزيل جميع التدابير الاحترازية خلال امتحانات البكالوريا قد مرت مختلف عملياتها في جو من الاطمئنان ومنتهى الدقة سواء في تهيئة الفضاءات المفتوحة وتوفير مختلف وسائل التعقيم والكمامات وكافة المستلزمات الضرورية ، وفيما يتعلق بمحطة الاستعدادات للدخول المدرسي 2021 / 2020 قد دبرت بطرق ناجحة .
وأفاد بلاغ الأكاديمية أن مختلف الخطوات المرتبطة بتنزيل التدابير الاحترازية أجريت بتنسيق تام ودعم كبير للسلطات المحلية والأمنية والصحية والمجالس المنتخبة ، وانخراط ملحوظ للأطر الإدارية والتربوية وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ وباقي الفرقاء والشركاء وكل المتدخلين والمعنيين بالشأن التربوي.
يضيف البلاغ أن الأكاديمية عمدت إلى إرساء منظومة متكاملة الأركان لتيسير التفاعل وتبادل المعلومات بخصوص بنود ومرتكزات التطبيق الصارم للبروتوكول الصحي وفق التوجهات الواردة بالمذكرة الوزارية المنظمة للدخول المدرسي 2020-2021 ، والتي تتعلق بمجموعة إجراءات من بينها :
ــ تدابير مهنية لضبط المعطيات بناء على منظومة إعلام مفعلة باستمرار
ــ خلية صحية تخصصية للتنسيق بانتظام مع السلطات الصحية
ــ مساطر واضحة وميسرة لاتخاذ القرارات بالسرعة اللازمة ومعالجة الإكراهات المحتملة
ــ جدادات تتبع نمطية واضحة ومهيكلة
ــ فرق تربوية للمصاحبة والمواكبة وفرق متخصصة لتتبع الداخليات والمطاعم المدرسية
ــ زيارات ميدانية منتظمة للمؤسسات التعليمية.
ويشير البلاغ أن هذه الإجراءات تدخل في إطار الحرص الكبير للأكاديمية على توفير أجواء مناسبة وسليمة بمختلف المؤسسات التعليمية قصد أجل إنجاح الدخول المدرسي 2020-2021، والحفاظ على صحة وسلامة المتعلمات والمتعلمين والأطر الإدارية والتربوية وكافة المتدخلين في العملية التعليمي .

تعليقات الزوّار (0)