تلاميذ ثانوية مولاي إدريس التأهيلية بفاس يستفيدون من لوحات إلكترونية

السبت 19 شتنبر 2020
محمد المتقي
0 تعليق

Ahdath.info

تم بمدرج ثانوية مولاي ادريس التأهيلية بفاس ، توزيع عشرات اللوحات الإلكترونية على تلاميذ الثانوية وصل عددها 100لوحة ، وهي اللوحات التي منحتها "جمعية قدماء تلاميذ ثانوية مولاي ادريس إلى المؤسسة".
كما أن جمعية أمهات وآباء وأولياء أمور التلاميذ بالمؤسسة قامت باقتناء 10 لوحات إلكترونية أخرى مساهمة منها في تعزيز المبادرات الاجتماعية لصالح تلاميذ الثانوية .

وجرى توزيع هذه اللوحات الإلكترونية على المستفيدين مع مراعاة احترام معايير وشروط السلامة الصحية التي تفرضها حالة الطوارئ الصحية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك بحضور ممثلين وآباء وأولياء التلاميذ والأطر التربوية بالمجموعة.

وأشرف على توزيع هذه اللوحات، وعددها الإجمالي 110 لوحة إلكترونية، محسين الزواق مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس، والمديرين الإقليميين لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بكل من فاس ومولاي يعقوب ورئيس جمعية قدماء تلاميذ الثانوية مفضل العراقي وحضور أعضاء من مكتب الجمعية .


وأعرب مفضل العراقي رئيس جمعية قدماء تلاميذ ثانوية مولاي ادريس عن سعادته الكبيرة بهذه المبادرة معتبرا "الثانوية الإدريسية العريقة تشكل بالنسبة لهم التاريخ وأن قدماء تلاميذتها لن يوفوا هذه المؤسسة حقها مهما فعلوا، مبشرا بالعديد من المبادرات المقبلة ،وأن هذه المبادرة تهدف إلى مساعدة تلاميذ الثانوية على مواكبة الدراسة في أحسن الظروف في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر منها بلادنا والعالم باسره بسبب جائحة كورونا..." .
وخلال تناوله الكلمة أكد محسن الزواق مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس على ان هذه المبادرة تعتبر نموذجا لشركاء المنظومة التعليمة ، وان هذه الأخيرة في حاجة إلى مثل هكذا مبادرات لخدمة الناشئة ،وجاءت في وقتها في ظروف مواجهة تداعيات جائحة كورونا التي ، وبالتالي فتمكين التلاميذ من هذه اللوحات هو تشجيع لهم على متابعة دراستهم في ظروف أفضل ، بتنسيق بين التلاميذ وأطر هيئة الإدارة والتدريس .
وخلفت هذه المبادرة ارتياحا وسط المتعلمين المستفيدين حيث عبر العديد منهم عن سعادته بهذه المبادرة معتبرين انها جاءت في الوقت المناسب فيظل ظروف المحيطة بالعملية التعليمية بسبب مرض كوفيد19 ، وهو الارتياح الذي عبر عنه ممثلون عن جمعية أباء وأولياء التلاميذ الذين استحسنوا ما قامت به جمعية قدماء تلاميذ ثانوية مولاي ادريس .

تعليقات الزوّار (0)