رحيل القاضية "روث بادر جينسبيرغ" .. المدافعة الصلبة عن حقوق النساء

السبت 19 شتنبر 2020
وكالات
0 تعليق

AHDATH.INFO

توفيت قاضية المحكمة العليا الأمريكية، روث بادر جينسبيرغ، عن عمر يناهز 87 عاما بسبب مضاعفات سرطان البنكرياس. جاء ذلك بحسب بيان صادر عن المحكمة العليا الأمريكية، الجمعة، ذكرت فيه أن القاضية جينسبيرغ توفيت في منزلها بواشنطن العاصمة وسط أسرتها. وجينسبيرغ عضوة في المحكمة العليا منذ عام 1993 وكانت مناصرة لحقوق المرأة وأصبحت رمزا لليبراليين الأمريكيين. وفي بدايات العام 2020 أجرت القاضية جينسبيرغ عملية جراحية، وبدأت الخضوع للعلاج من السرطان في منزلها بالعاصمة الأمريكية. وفي العام 1993 تم تعيين جينسبيرغ في المحكمة العليا من قبل الرئيس الأسبق، بيل كلينتون. وأعضاء المحكمة العليا في الولايات المتحدة يحددهم رئيس البلاد، ويوافق عليهم الكونغرس، ويبقون في المنصب مدى الحياة.

ولعبت غينسبورغ المعروفة باسم "آر بي جي السيئة السمعة" دورا كبيرا في الدفاع عن حقوق حقوق المرأة في بداية حياتها المهنية، وكانت قوة تقدمية مؤثرة داخل المحكمة العليا كزعيمة لتحالف يميل الى اليسار وسط غالبية محافظة من القضاة.

وقبل شهرين من الانتخابات الرئاسية، من المرجح أن تدفع وفاتها الرئيس دونالد ترامب الى المسارعة لتعيين خليفة لها.

ويتوقع في حال تسمية ترامب لبديل أن تتم المصادقة عليه بسرعة قياسية في مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون، وذلك بهدف تأمين غالبية مريحة للمحافظين في المحكمة التي تملك الكلمة الفصل في عدد من القضايا الحساسة التي ينقسم حولها الاميركيون مثل الإجهاض واقتناء السلاح وعقوبة الإعدام.

وصرح المرشح الديموقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن أن تعيين خليفة لغينسبورغ يجب ان ينتظر الى ما بعد انتخاب رئيس جديد.

وقال بايدن للصحافيين "يجب على الناخبين اختيار الرئيس وعلى الرئيس اختيار قاض لينظر فيه مجلس الشيوخ". وأعلنت متحدثة باسم البيض انه سيتم تنكيس العلم الاميركي تكريما للقاضية الراحلة.

تعليقات الزوّار (0)