مديرية بوجدور تقدم دعما ماليا وتقنيا للمؤسسات التعليمية على مواجهة كوفيد 19

الخميس 24 شتنبر 2020
محمد البوزيدي
0 تعليق

AHDATH.INFO
في سابقة من نوعها بالجهة ودعما للمؤسسات التعليمية بالإقليم على مواجهة وباء كوفيد 19 وقعت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و جمعية دعم مدرسة النجاح بمختلف المؤسسات التعليمية اتفاقيات شراكة متعلقة بمشروع توفير الشروط الصحية لاستقبال التلاميذ والأطر الادارية والتربوية أثناء الدخول المدرسي 2020-2021 وطيلة استمرار تداعيات جائحة كوفيد 19 .
وتنص هذه الاتفاقيات على تقديم المديرية في اطار ميزانية جمعية دعم مدرسة النجاح دعما ماديا وتقنيا للجمعيات( تأطير ، توجيه .... ) مع إمكانية البحث عن موارد إضافية لدعم مختلف المشاريع عن طريق الشراكة بتعبئة شركاء آخرين وطنيين وجهويين واقليميين.
كما ستلتزم الجمعيات بتوفير الشروط الصحية لاستقبال التلاميذ والأطر الادارية والتربوية أثناء الدخول المدرسي 2020-2021 وطيلة استمرار تداعيات جائحة كوفيد19 و استبدال قنوات شبكة الماء الصالح للشرب بقنوات جيدة ومتوفرة على الشروط الصحية لكونها أساس الحفاظ على السلامة الصحية للتلاميذ.
وقد لقيت هذه الاتفاقيات ارتياحا كبيرا من لدن مختلف الفاعلين التربويين وجمعيات الآباء وأولياء التلاميذ خاصة أنها تأتي في ظرفية خاصة تتميز بغياب موارد مالية محددة لتدبير الازمة وقلة الموارد الذاتية للمؤسسات .
وفي تصريح للأستاذ نور الدين العولي لأحداث أنفو أكد أن هذه الاتفاقيات تأتي حرصا من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية ببوجدور وجمعيات دعم مدرسة النجاح، على خلق شراكة أساسها التعاون والتشاور والتنسيق الدائم بين هذه الأطراف لما فيه مصلحة ناشئة لهذا الإقليم تنزيلا لمقتضيات المشروع المندمج رقم 14 ضمن حافظة مشاريع الرؤية الاستراتيجية 2015/2030. وهو تطوير الحكامة و مأسسة التعاقد . كما أنها مؤطرة بالمذكرة الوزارية 39/20 الصادرة بتاريخ : 28/09/2020 في شأن توفير الشروط الصحية لاستقبال التلاميذ للدخول المدرسي 2020-2021. والمقرر الوزاري الخاص بتنظيم السنة الدراسية 2020- 2021.
كما أضاف الأستاذ العولي أن الاتفاقيات هي استكمال لتطبيق اللامركزية واللاتمركز وذلك بتمكين المؤسسات التعليمية من التدبير المالي اللازم لتنفيذ و تمويل مشاريع المؤسسة في اطار ميزانية جمعية دعم مدرسة النجاح من طرف أعضاء مجلس التدبير، وبمشاركة جميع الفاعلين التربويين بالمؤسسة ومختلف شركائها.

تعليقات الزوّار (0)