هجوم بالسلاح الأبيض قرب المقر السابق لـ"شارلي إيبدو"

الجمعة 25 شتنبر 2020
أ ف ب
0 تعليق

AHDATH.INFO

أصيب شخصان على الأقل الجمعة في هجوم بالسلاح الأبيض في العاصمة الفرنسية باريس، قرب المقر القديم لصحيفة "شارلي إيبدو". وأوضح مدير أمن باريس أن المصابين في "حالة خطرة للغاية".

وألقي القبض على مشتبه به في ساحة "لا باستي" قرب مكان الهجوم، على ما أفادت الشرطة، كما وضع شخص آخر في الحبس على ذمة التحقيق، بحسب مصدر قضائي.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس الذي وصل إلى غرفة الطوارئ بوزارة الداخلية لمراقبة الوضع، بأن هجوم باريس وقع بسكين. فيما فرضت الشرطة طوقا أمنيا حول المقر السابق لصحيفة "شارلي إيبدو".

من جهتها، كتبت رئيسة منطقة باريس فاليري بيكريس على تويتر: "صدمت من الهجوم الدامي الذي حصل قرب المبنى السابق لشارلي إيبدو في منطقة باريس التي دفعت بالفعل ثمنا باهضا للعنف الإرهابي".

 

وروت شاهدة تعمل في وكالة "بروميير لينيه" التي يقع مقرها في هذا الشارع "كان اثنان من زملائي يدخنان أسفل المبنى في الشارع. سمعت صراخا. ذهبت إلى النافذة ورأيت أحدهما ملطخا بالدماء يطارده رجل يحمل ساطورا".

وتأتي حادثة الطعن بموازاة جلسات محاكمة في باريس لشركاء مفترضين لمنفذي الهجوم على "شارلي إيبدو" في يناير2015 والذي أودى بحياة 12 شخصا وكذلك على متجر يهودي.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، نقلت مديرة الموارد البشرية في "شارلي إيبدو" ماريكا بريت من منزلها بمرافقة الشرطة بسبب تهديدات اعتبرت خطيرة.

تعليقات الزوّار (0)