رئيس نقابة الأطباء في فرنسا يحذر من تفشي فيروس "كورونا" بالبلاد لعدة أشهر

الأحد 27 شتنبر 2020
متابعة
0 تعليق

Ahdath.info

 

حذر رئيس المجلس الوطني لنقابة الأطباء في فرنسا باتريك بوييه, اليوم الأحد, أن البلاد ستواجه وباء فيروس "كورونا" المستجد لعدة أشهر وسيطغى على نظامها الصحي إذا لم يتغير شيء.

ونقلت قناة (فرانس 24) الإخبارية اليوم عن بوييه , قوله أنه "سيتعين على فرنسا مواجهة وباء عام في جميع أنحاء أراضيها لأشهر طويلة إذا لم يتغير شيء وذلك بسبب نظام صحي غير قادر على الاستجابة لجميع المطالب", مؤكدا أن الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) "ستصل أسرع مما يعتقد الجميع وذلك في الوقت الذي يتم فيه تسجيل ارتفاع في حالات الإصابات".

وقال إن التحذيرات التي وجهها وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران هذا الأسبوع لم تكن كافية حيث أنه لم يقل إنه إذا لم يتغير شيء, في غضون ثلاثة إلى أربعة أسابيع, فإن فرنسا ستواجه تفشيا واسع النطاق في جميع أنحاء أراضيها لعدة أشهر طويلة في الخريف والشتاء.. مشيرا إلى أنه لن يكون للبلد قاعدة خلفية تستمد منها التعزيزات البشرية, مع وجود نظام صحي غير قادر على الاستجابة لجميع المطالب.

وأضاف أن العاملين الصحيين المسؤولين عن "معجزة" الربيع لن يتمكنوا من سد تلك الفجوات حيث أصبح الكثير منهم منهكين.

وحذر من أنه لن يكون هناك طاقم طبي متاح لتقديم التعزيزات, وأن النظام الصحي الفرنسي لن يكون قادرا على تلبية جميع المطالب الملقاه عليه.

وكانت الخدمة الصحية الفرنسية قد سجلت أمس السبت 412ر14 حالة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية, أقل بقليل من الرقم القياسي البالغ 16,000 المسجل يومي الخميس والجمعة.

لكن على مدار الأيام السبعة الماضية, تم نقل 4102 شخص إلى المستشفى من بينهم 763 يعالجون في العناية المركزة . ومنذ بداية ظهور الوباء, توفي ما لا يقل عن 31700 شخص لأسباب تتعلق بفيروس كورونا.

تعليقات الزوّار (0)