قلبت الموازين في قلب باريس.. رسالة مساندة قوية لحفصة بوطاهر في مظاهرة باردة لمساندة مغتصبها

الأحد 27 شتنبر 2020
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

نظم أقل من 40 شخصا وقفة في باريس أعطوها كعنوان مساندة الصحافي عمر الراضي، هذا الأخير متابع، في حالة اعتقال، بسبب اغتصابه لزميلته حفصة بوطاهر.

وكانت هذه الأخيرة المستفيدة الأولى من الوقفة الباريسية الباردة، بحيث كتب مساندوها في نفس مكان الوقفة هذه الرسالة بالبند العريض: «حفصة نحن نصدقك. أيها المغتصبون نحن نراكم». وتم ختم هذه الرسالة بالهاشتاك cultureduviol#.

وكان ملصق مساندة الضحية في وقفة مساندة مغتصبها هو الحدث الأبرز فيما بدى على المتظاهرين وكأنهم أتوا فقط لالتقاط سلفيات وتبادل أطراف الحديث قبل الانصراف بسرعة لحال سبيلهم، وكأنهم كانوا في مهمة.

تعليقات الزوّار (0)