حفر قبور لضحايا محتملين لفيروس كورونا بتارودانت يرعب السكان

الإثنين 28 شتنبر 2020
موسى محراز
0 تعليق

Ahdath.info

أقدمت السلطات بتارودانت، على إثر الارتفاع المهول للمصابين بفيروس كورونا على صعيد الإقليم، على حفر عدد من القبور، وذلك بهدف استقبال ضحايا الفيروس لا قدر الله، وهو القرار التي انتشر بسرعة بين الساكنة ما أثار نوعا من الخوف، خصوصا وأنه تزامن وتسجيل ارتفاع عدد الوفيات خلال الأسبوعين الماضيين.

وتم تحويل جزء من المقبرة الواقع على بعد أمتار قليلة من مجموعة من الدور التي بنيت عشوائيا بتجزئة التصريف والمجاورة للمقبرة، دون ترك المسافة القانونية للمقبرة وحرمة الموتى وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية والقانون المغربي خاصة في شقه المتعلق بإحداث منطقة وقائية حول المقابر.

ولم تقتصر الجهات المشرفة على الدفن بل قامت بفتح باب بسور المقبرة في اتجاه الساكنة، ما يشكل خطر وبائيا لا قدر الله لسكان التجزئة، خاصة وكما هو متعارف عليه لدى المواطن الروداني، كون المقابر المحدثة والتي مرت عليها سنة إن لم نقل اقل، سرعان ما تعرف الانهيار بسبب رداءة تربة المقبرة من جهة او الطريق المعتمدة في الدفن، حيث وضع الجثث تم التسقيف عليهم بالأخشاب والبلاستيك والتراب، ومع مرور الوقت وبسبب الظروف الطبيعية يتحول القبر إلى مغارة فقط، الأمر الذي لم تتنبه له الجهات المسؤولة على دفن ضحايا فيروس كورونا.

تعليقات الزوّار (0)