هذه هي التكلفة الإجمالية لتأهيل حدائق ومنتزهات مدينة الدار البيضاء

الخميس 1 أكتوبر 2020
سعـد دالـيا
0 تعليق

Ahdath.info
في سباق مع الزمن يصارع مجلس مدينة الدار البيضاء تقديم حصيلة تدبيره الجماعي للعاصمة الاقتصادية منذ خمسة سنوات وهو في نفس الوقت مقبل على الاستحقاقات السياسية لسنة 2021 .

ومن بين المشاريع التي تراهن عليها الأغلبية المسيرة للمجلس الجماعي هو بتهيئة وإعادة تأهيل المجال البيئي وفي مقدمته تحسين المناطق الخضراء بالمقاطعات (16) ، مقارنة ما كانت عليه حدائق الدار البيضاء خلال التدبير للمجالس السابقة .
من بين المشاريع لتأهيل الفضاء الإيكولوجي بمدينة الدار البيضاء توجد الفضاء الترفيهي " حديقة الجامعة العربية " والتي تندرج ضمن برنامج تنمية الدار البيضاء الكبرى ، بعد أن أسالت المداد الكثير حول أسباب تأخيرها باعتبار الحديقة المنتزه التاريخي لمدينة الدار البيضاء.

وتعد الحديقة المذكورة أكبر منتزه حضري في مركز مدينة بإفريقيا منذ بداية القرن المنصرم، حيث تفوق مساحتها الإجمالية 30 هكتار ، والذي وصلت تكلفة إعادة تأهيلها 100 مليون درهم في إطار شراكة تجمع مجلسي الدار البيضاء والجهة والمديرية العامة للجماعات المحلية .
وإلى جانب تهيئة وإعادة تأهيل حديقة الجامعة العربية في سياق برنامج تنمية الدار البيضاء الكبرى ، يسعى مجلس مدينة الدار البيضاء جاهدا إلى عادة الروح في حديقة عين السبع القديمة تطل على مساحة 10 هكتارات ، من خلال إعادة تهيئة فضائها قبل أن يطالها التهميش والنسيان ، ظل الجميع يعتبرها تراث بيئي وترفيهي لساكنة مدينة الدار البيضاء منذ أكثر من 80 سنة .

ويتم تأهيلها لتصبح حديقة حيوانات حديثة تستجيب للمعايير الدولية ، ويشرف على تأهيل مشروع الحديقة مجلسي الجماعة والجهة والمديرية العامة للجماعات المحلية بتكلفة مالية تصل إلى 250 مليون درهم .
وفي اتجاه أخر يسهر القائمين على تدبير الشأن المحلي للمدينة وفي إطار برنامج تنمية الدار البيضاء الكبرى على إنهاء عملية إعادة تأهيل مجموعة حدائق بمدينة الدار البيضاء ، في مقدمتها " حديقة نيرشور بعين الشق " الواقعة على مساحة 5,5 هكتار والتي تطلبت تكلفة مالية بلغت 1,8 مليون درهم .

إضافة إلى حديقة فلسـطين ببلفدير على مساحة 1,5 هكتار بكلفة 6,12 مليون درهم ، وحديقة إفريقيا على مساحة 2,32 هكتار، بمبلغ يناهز و 8,86 مليون درهم وتدخل هذه المشاريع ضمن بشراكة تجمع جماعة الدار البيضاء والمديرية العامة للجماعات المحلية .
وتشير مصادر من مجلس مدينة الدار البيضاء أن عملية التأهيل الفضاء البيئي يشمل مجموعة حدائق ما زال المجلس الجماعي يسهر على تطويرها وتحويلها لمنتزهات مفتوحة أمام الساكنة البيضاوية ، وتزيد من جمالية العاصمة الاقتصادية وتوسيع قاعدة الفضاءات الخضراء ، مما يساهم في انعكاس مباشر على جودة إطار العيش داخل المجال الترابي للدار البيضاء ، وفضلا عن الآثار الإيكولوجية الإيجابية .

تعليقات الزوّار (0)