شفشاون .. دعم التسجيل في الحالة المدنية لتمكين ولوج الأطفال إلى التعليم الابتدائي

الإثنين 5 أكتوبر 2020
عمر صبراني (صحافي متدرب)
0 تعليق

Ahdath.info

 

أنهت مجموعة من المنظمات غير الحكومية بإقليم شفشاون مشروعا يدعم تسجيل الأطفال بالحالة المدنية . وذلك، لتيسير ولوجهم إلى التعليم الابتدائي برسم الموسم الدراسي 2021-2020.

وكانت أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي عن انطلاق عملية التسجيل القبلي الخاص بالسنة الأولى من التعليم الابتدائي للموسم الدراسي 2020-2021، عبر منظومة "مسار" للتدبير المدرسي تجنبا لتوافد أولياء الأمور إلى المؤسسات التعليمية كإجراء احترازي للحد من انتشار وباء كوفيد 19.

وهو الإجراء، الذي يفرض توفر المعطيات البيانية الخاصة بالمتمدرسين وبأولياء أمورهم وإدخالها عبر "مسار". لكنه الإجراء، الذي سيحرم مجموعة كبيرة من الأطفال من الانتساب إلى المدرسة في ظل عدم تسجيلهم بالحالة المدنية وخاصة في عدد من المداشر والقرى بإقليم شفشاون.

وفي هذا السياق، أعلنت كل من منظمة المساعدة والتبادل والتنمية (AIDA) وجمعية تالاسمتان للبيئة والتنمية (ATED) عن إنجازهما مشروعا لتشجيع التسجيل في الحالة المدنية في إقليم شفشاون، بتمويل من الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية (AECID).

وقد سمح هذا المشروع، وفق بلاغ صدر بهذا الشأن، بتسجيل أكثر من 497 طفلا في الحالة المدنية من خلال توعية أكثر من 2500 شخص وتسوية أكثر من 858 ملف طيلة مدة المشروع في إقليم شفشاون، خصوصا في الجماعة الحضرية لشفشاون والجماعات القروية لواوزاكان، تاموروت، وبني سميح.

واعتبرت ذات المنظمات أن غياب الولوج إلى السجل المدني هو حرمان من الحقوق الأساسية، وعلى رأسها حق الهوية والتربية الوارد في اتفاقية حقوق الطفل والاتفاقية الدولية للحقوق المدنية والسياسية، لكون الولوج إلى النظام الدراسي يستوجب استعمال المعطيات الشخصية للتلاميذ وولاة أمورهم.

وأشارت المنظمات المعنية في بلاغها إلى أن أهم العوائق، التي يواجهها الأشخاص عند تسجيلهم في سجل الحالة المدنية، ترتبط بمشاكل الحصول على وثائق الآباء كعقود الزواج والحالة المدنية للآباء المنعدمة لعدة أجيال، ناهيك عن وعورة الجغرافيا وتعقيد الإجراءات الإدارية.

تعليقات الزوّار (0)