إبراهيموفيتش يقود ميلان لحسم ديربي الغضب

السبت 17 أكتوبر 2020
وكالات
0 تعليق

 

حسم المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش المتعافي من كورونا ديربي ميلانو (2-1) بتسجيله هدفين مبكرين في مرمى إنتر السبت ضمن المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، معززا صدارة فريقه الذي لم يخسر او يتعادل بعد.

وسجل زلاتان العائد إلى التشكيلة بعد تعافيه من فيروس كورونا المستجد هدفي ميلان في اول ربع ساعة (13 و16)، فيما سجل البلجيكي روميلو لوكاكو هدف إنتر الوحيد (29).

وانفرد ميلان بـ12 نقطة في الصدارة، مستغلا خسارة أتالانتا الكبيرة 4-0 أمام نابولي في وقت سابق.

وبالتالي، قد يتقدم يوفنتوس حامل اللقب في المواسم التسعة الماضية، إلى المركز الثاني، في حال فوزه على كروتوني في وقت لاحق السبت.

وبدأ ديربي مدينة ميلانو بضغط هجومي من إنتر الذي عانى مدربه أنتونيو كونتي من غيابات كثيرة بسبب فيروس "كوفيد-19". كاد يفتتح التسجيل في الدقيقة الأولى، بعدما اخترق المغربي أشرف حكيمي دفاع ميلان من الجهة اليمنى ومرر عرضية أبعدها الدفاع.

لكن خطأ من مدافع إنتر الصربي ألكسندر كولاروف، منح ميلان ضربة جزاء بعدما عرقل إبراهيموفيتش، سجلها الأخير على مرحلتين في الدقيقة 13، بعدما صدها الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش في المرة الأولى.

وعزز "إيبرا" تقدم ميلان في الدقيقة 16، بعدما انبرى لعرضية من البرتغالي الشاب رافايل لياو، أسكنها في الشباك إلى يسار الحارس.

وكثف إنتر بعد ذلك هجماته على مرمى "روسونيري"، أفضت إلى تسجيل لوكاكو هدف التعادل في الدقيقة 29 حين أكمل عرضية من الكرواتي إيفان بيريشيتش.

وكاد إنتر يدرك التعادل في مناسبات عدة، أبرزها قبل نهاية الشوط الأول، برأسية من لوكاكو مرت إلى جانب القائم الأيسر للحارس جانلويجي دوناروما.

وفي الشوط الثاني، أضاع حكيمي فرصة خطيرة بكرة رأسية إثر تمريرة عالية أمامية من التشيلي أرتورو فيدال، مرت إلى القائم الأيمن للحارس.

وألغى الحكم ضربة جزاء كان منحها لإنتر في الدقيقة 74، بعدما عرقل دوناروما لوكاكو داخل منطقة الجزاء، بداعي تسلل الأخير.

كما أضاع لوكاكو فرصة محققة في الدقيقة الثالثة من الوقت البدل عن ضائع، عندما تواجه مع الحارس ووضعها خفيفة بين يديه.

تعليقات الزوّار (0)