اتحاد العمل النسائي يطلق حملة للتحسيس بالعنف ضد النساء

الثلاثاء 24 نونبر 2020
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

أطلق اتحاد العمل النسائي منذ 15 نونبر 2020، ولمدة أسبوعين، حملة متنقلة تحت شعار «لا تسامح مع العنف ضد النساء والفتيات»، بالموازاة مع الأيام الدولية لمناهضة العنف، بدءا من مدينة طنجة تم الرباط  فالدار البيضاء وأكادير.

وتهدف الحملة حسب بلاغ للاتحاد إلى رفع الوعي والتحفيز والتعبئة والتحسيس بهذه الظاهرة الخطيرة والتي تفاقمت مع الانتشار الكبير لوباء كوفيد 19 وآثاره السلبية على النساء بشكل مضاعف.

وذكر البلاغ أن الحملة تستمد شعاراتها من حجم معاناة النساء بالمغرب من العنف والتمييز والفقر والتهميش، وتركز على عدد من الإشكالات القانونية التي يجب مراجعتها لمناهضة العنف وعدم إفلات الجناة من العقاب بمحاسبة الجناة بدل إلقاء اللوم على الضحايا، مع التركيز على وسم "شنو هي قصتك"، الذي يدعو النساء الى مشاركة قصصهن في موقع خصص لهذا الغرض.

وانطلقت الحملة من خلال رصد عدد من المؤشرا أبرزها أن 1٪ من النساء من يملكن أراضي فلاحية، وأن 7% من المغربيات من يملكن عقارا بالمدن  كما أن 80% من طلبات الإذن بتزويج الطفلات القاصرات يوافق القضاء. هذا بالإضافة إلى حرمان النساء من الولاية القانونية على أطفالهن وتقتصر على الآباء فقط.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة هي استمرار للحملة الإعلامية الإقليمية التي انطلقت 20 شتنبر 2019 في إطار برنامج مكافحة العنف ضد النساء بجنوب البحر الأبيض المتوسط، بدعم من الاتحاد الأوروبي وبشراكة مع المبادرة النسوية الأورومتوسطية تنخرط فيه جمعيات نسائية من دول جنوب البحر الأبيض المتوسط، وهي المغرب، الأردن، لبنان، الجزائر، تونس، مصر، وفلسطين.

وهدف الحملة إلى القضاء على جميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات، من خلال تعزيز بيئة اجتماعية لا تتسامح مع العنف ضد النساء والعمل على جعله أولوية أساسية في السياسات العمومية. كما تسعى إلى زيادة الوعي العام بالحقوق الإنسانية للنساء ومناهضة العنف ضدهن واعتباره مشكلة اجتماعية، والدعوة لإصلاحات قانونية ومراجعة التشريعات التمييزية القائمة.

تعليقات الزوّار (0)