بالصور ... إقبال كثيف للمواطنين على مراكز التلقيح ضد فيروس كورونا بعين الشق

الأربعاء 24 فبراير 2021
سعـد دالـيا / تصوير إبراهيم بوعلو
0 تعليق

Ahdath.info

 
تميزت بداية الأسبوع الحالي بانطلاق المرحلة الثانية للحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا ، والتي تتعلق بتلقي الجرعة الثانية للقاح الموجهة للفئات الأولى المتواجدة بالصفوف الأمامية في مواجهة فيروس كورونا رجال ونساء ( الصحة ــ التعليم ــ الأمن ) ، إضافة لرجال السلطة وأعوانها وكذا الفئة العمرية 60 سنة وما فوق .
الأيام الأولى للأسبوع الجاري كانت غير اعتيادية بكل المقاييس على مستوى تراب عمالة عين الشق بالنسبة الجهات المشرفة على الحملة الوطنية للتلقيح من مصالح مندوبية وزارة الصحة والسلطات الإقليمية للعمالة ، عملية التلقيح شهدت تزايد أعداد الراغبين في تلقيح لقاح الجرعة الأولى ضد فيروس كورونا ، يؤكد أحد المشرفين على عملية التلقيح خلال معاينة " أحداث أنفو " الأجواء التي تشهدها عملية التلقيح أدت إلى توفير السلطات الإقليمية (15) مركز ضمنهم مؤسسات دور الشباب لوزارة الشباب والرياضة أو مركبات ثقافية لمجلس المقاطعة وكذا مراكز السوسيو ــ تربوية للجمعيات الاجتماعية ، وبرر المصدر أن عملية ارتفاع أعداد مراكز التلقيح بمنطقة عين الشق يرتبط أساسا بتزايد نسبة المرشحين والمؤهلين لتلقي جرعات اللقاح .


المركبات الثقافية عبد الله كنون وحبيبة المذكوري على مستوى الدائرة الحضرية عين الشق من ضمن المراكز الصحية للتلقيح ، التي شهدت إقبال كثيف للمواطنين لتلقي الجرعات الأولى للقاح " AstraZeneca " المضاد للفيروس ، نسبة توافد ساكنة عين الشق على مراكز التلقيح فاقت التوقعات التي سطرتها الجهات المشرفة على عملية التلقيح ، وصل عدد المستفيدين من التلقيح لما يقارب 350 ببعض المراكز الصحية ، على أمل أن يتجدد اللقاء لتلقي الجرعة الثانية من لقاح " AstraZeneca " بعد أربعة أسابيع من تلقي الجرعة الأولى للقاح .
رئيس مصلحة شبكة المؤسسات الصحية الدكتور " محمد تيمولال " بمندوبية الصحة عين الشق أوضح أنه بعد تلقي جلالة الملك محمد السادس يوم الخميس 28 يناير 2021 الجرعة الأولى للقاح وإعطائه انطلاقة الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا ، شهد (15) مركز صحي بمنطقة عمالة مقاطعة عين الشق مباشرة عملية التلقيح بصفة تدريجية ، انطلقت مع موظفي وزارة الصحة والفئات المتواجدة بالصفوف الأولى من رجال الأمن والسلطة الإقليمية والمحلية .

وكذا الأسرة التعليمية التي تفوق أعمارهم 45 سنة في تلقي الجرعة الأولى للقاح ، ليتم مباشرة مهمة إعطاء الجرعة الأولى من اللقاح للمواطنين تتعدى أعمارهم 75 سنة وما فوق ، وبعدها توالت الفئة العمرية إلى أن وصل الفئة الثلاثة وهي التي تراوح أعمارها ما بين 60 و64 سنة .

تعليقات الزوّار (0)