في لقاء له مع أخنوش.. منسق تحالف فدرالية اليسار يطالب بالإنكباب على القضايا الإجتماعية

الخميس 16 شتنبر 2021
ع.ع
0 تعليق

AHDATH.INFO

أعرب منسق تحالف فدرالية اليسار ، عبد السلام العزيز، عقب لقاء عقده يوم أمس الأربعاء بالرباط مع رئيس الحكومة المعين  عزيز أخنوش، في إطار المشاورات من أجل تشكيل الحكومة الجديدة، عن أمله في أن تضع الحكومة المقبلة القضايا الاجتماعية في صلب اهتماماتها.

وقال  العزيز، في تصريح للصحافة بالمناسبة، إن هذا اللقاء شكل مناسبة “للتعبير عن انشغالنا بالوضع الاجتماعي المقلق الذي سجل تراجعات كبيرة خلال السنوات العشر الماضية، مما يفرض على الحكومة المقبلة أن تضع القضايا الاجتماعة في صلب اهتماماتها “.

وأضاف أن ” وجهة نظر رئيس الحكومة المعين، الذي استمع لنا بكل جدية، تتقاطع مع وجهة نظر تحالف فدرالية اليسار بهذا الشأن”، معربا عن أمله في ترجمة ما تم التعبير عنه خلال هذا اللقاء ، خاصة في ما يخص قضايا تشغيل الشباب والصحة والتعليم العمومي، في البرنامج الحكومي المقبل.

وتابع منسق فدرالية اليسار أن المشاورات تناولت أيضا أهمية التحاور مع القوى الوطنية من أحزاب سياسية ونقابات، وتجاوز تعثر الحوار الاجتماعي، وذلك من خلال تدشين مرحلة جديدة من الحوار مع هذه القوى يكون الانشغال الأساسي فيها مستقبل المملكة.

من جانب آخر، أشار العزيز إلى أن اللقاء شكل أيضا مناسبة للتعبير عن القضايا التي تشغل تحالف فيدرالية اليسار والمتعلقة أساسا بترسيخ الممارسة الدستورية من خلال ممارسة رئيس الحكومة المعين اختصاصاته كما نص عليها دستور المملكة، بالإضافة إلى تعزيز الحريات الفردية وخلق إنفراج سياسي ...

يشار إلى أن رئيس الحكومة المعين واصل، مشاوراته من أجل تشكيل الحكومة الجديدة بلقاء جمعه بالأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، محمد نبيل بنعبد الله ، والأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، عبد الصمد عرشان، والأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية، المصطفى بنعلي.

من جانب آخر كشف عزيز أخنوش رئيس الحكومة المكلف، أن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني اعتذر عن الدعوة التي وجهت إليه لحضور مشاورات تشكيل الحكومة.

وأضاف أخنوش، خلال تصريح صحافي، يوم الأربعاء، عقب انتهاء الدورة الأولى من المشاورات التي بدأها أول أمس الاثنين بمقر حزب التجمع الوطني للأحرار، أن الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد نبيلة منيب اعتذرت بدورها عن اللقاء به، مخبرة إياه بأن حزبها سيكون في المعارضة

وكان أخنوش شرع في هذه المشاورات، أول أمس الإثنين، حيث التقى بكل من عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ونزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، وادريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وامحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، ومحمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري.

تعليقات الزوّار (0)