بوريطة يستعرض إنجازات وزارته أمام مجلس المستشارين

الجمعة 26 نوفمبر 2021
أحداث.أنفو
0 تعليق

Ahdath.info

دافع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أمام مجلس المستشارين، عن سياسةواستراتيجية وزارته،

وأوضح الوزير المغربي، خلال تقديم الميزانية الفرعية لوزارته أمام الغرفة الثانية، أن المغرب "واصل تكريس دوره الريادي في قضايا أساسيةفي الأجندة الدولية"، مثل محاربة الإرهاب وتعزيز حقوق الإنسان وحماية المناخ وملف الهجرة وتعزيز التعاون جنوب-جنوب. وأضاف أنوزارته "اضطلعت في هذا الصدد، بالمسؤوليات المترتبة عن تبوء المغرب لمواقع ريادية في الأجندة الدولية والتأكيد على محورية بلادنا كمنصةدولية وإقليمية"، وكل هذا "بالموازاة مع مواصلة الترافع لدعم موقع القارة الإفريقية ومطالبها في القضايا المتداولة من قبل المنظماتوالمسلسلات متعددة الأطراف".

وأبرز رئيس الديبلوماسية المغربية أن وزارة الخارجية والتعاون "واصلت التصدي لمناورات خصوم وحدتنا الترابية على مستوى المحافلوالمنتديات الدولية، لا سيما فيما يتعلق بالاستغلال السياسي لورقة حقوق الإنسان". وفي هذا الإطار، يحرص المغرب على إيصال شهاداتحية تتعلق بالطابع العادي لوضعية حقوق الإنسان بأقاليمنا الجنوبية، مقابل تسليط الضوء على الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسانبمخيمات تندوف بالجزائر، وفضح كل أشكال توظيف مسألة حقوق الإنسان لغايات دعائية.

ومضى يقول إن المغرب حرص على تعزيز التواصل والتفاعل مع الآليات الأممية المعنية بحقوق الإنسان، خاصة فيما يتعلق بمسألة البلاغاتالفردية، كما أبرز الجهود التي تقوم بها الوزارة لـ"الترويج للنموذج المغربي في أبعاده الحقوقية وضمان تطوير المنظومة الدولية على نحويأخذ بعين الاعتبار الرؤى المغربية". وفي هذا الإطار، ساهم المغرب في وضع الصيغ النهائية لتسع قرارات أممية في مجلس حقوق الإنسان،تتعلق على سبيل المثال لا الحصر بحماية الصحفيين، وحقوق الإنسان والفقر الشديد، والاختفاء القسـري واللاإرادي.

من جهة ثانية، أشار بوريطة في عرضه أمام المستشارين أنه تمَ اختيار المغرب ضمن أول 12 دولة مشكّلة لمجموعة "الريادة"، المكلفة بتنفيذورصد ومراجعة الميثاق العالمي حول الهجرة، والمساهمة في الاستعراض الإقليمي الأول للاتفاق العالمي من أجل الهجرة في المنطقة العربية. وهو ما يكرس دور المغرب على المستوى العربي في مجال الهجرة.

في مجال نزع السلاح ومنع الانتشار، أبرز بوريطة أنه تم انتخاب المغرب لرئاسة اللجنة الأولى للدورة 76 للجمعية العامة الأمم المتحدة المعنيةبنزع السلاح والأمن الدولي ورئاسة المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيمائية للفترة من ماي2021 إلى ماي 2022. كما ذكر بأنالمقاربة الوطنية في مجال الأمن ومحاربة الإرهاب والتطرف العنيف والجريمة المنظمة تحظى باعتراف دولي، تجلى في "تمديد رئاسة المغربالمشتركة مع كندا للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب لسنة إضافية الى غاية 2023 وإحداث مكتب برنامج مكافحة الإرهاب والتكوين فيإفريقيا، بالمغرب، لمواجهة التحديات المرتبطة بالتهديد الإرهابي المتزايد في إفريقيا."

وفي ملف التنمية المستدامة، اعتبر وزير الخارجية المغربي أن 2021  كانت "مناسبة استعرضت فيها بلادنا التقدم المحرز في هذا المجال". وفي هذا الصدد، ذكر بوريطة أن الرباط نظمت في أكادير يوم 13 يوليوز 2021، "الحوار الإقليمي من أجل إفريقيا بشأن النظم الغذائية" بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة. كما قدم المغرب مشروع قرارين في إطار أشغال الدورة 75 للجمعية العامة. للأمم المتحدة حول الإدارةالمندمجة للمناطق الساحلية من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة والاحتفال باليوم العالمي لشجرة الأركان.

تعليقات الزوّار (0)