برلمان البام.. عودة وغياب

الأحد 28 نوفمبر 2021
الرباط: أحداث أنفو
0 تعليق

Ahdath.info

 

 
سجلت الدورة الأولى للمجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، التي عُقدت أمس السبت بمراكش غياب عدد من القياديين الذين كانوا محسوبين على تيار "الشرعية" الذي كان يقوده حكيم بنشماس الأمين العام السابق، رغم دعوتهم للمشاركة عن بُعد في أشغال الدورة الاستثنائية لامتلاكهم لعضويته بالصفة.
ولم تشهد هذه الدورة مشاركة أي من الأمناء العامين السابقين للحزب ما عدا الشيخ محمد بيد الله، الذي جرى تكريمه من قبل المجلس الوطني للبام، وسُجل غياب تام لكل الوجوه القيادية المعروفة وعلى رأسهم حكيم بنشماس، وعلي بلحاج والتي كانت محسوبة على تيار الشرعية الذي اندثر نهائيا ماعدا العربي المحرشي، الذي حافظ على تواجده في تركيبة المكتب السياسي.
وكشفت مصادر داخل شاركت في أشغال هذه الدورة أن حضور أعضاء المجلس الوطني عن بُعد لم يتجاوز 120 مشارك من حوالي 500 عضو.
في المقابل لوحظ مشاركة سمير بلفقيه عن بُعد عبر تقنية الزوم خلال أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للبام وهو أول ظهور له في نشاط تنظيمي للحزب منذ انسحابه من المؤتمر الرابع والأخير للحزب حيث ترشح لمنصب الأمين العام.
وتساءل بعض المتتبعين عن حيثيات هذه" العودة" التي ربما تأتي في إطار رد التحية لعبد اللطيف وهبي الذي أعلن سابقا ترشيح سمير بلفقيه للاستوزار أو هو تدشين لجولة جديدة من الصراع الداخلي داخل الحزب.

تعليقات الزوّار (0)