المهاجري: قمة الديمقراطية ما فعله وهبي والحزب بدون اختلافات يجب أن يُحل

الأربعاء 8 ديسمبر 2021
حنان رحاب
0 تعليق

أكد هشام المهاجري، رئيس لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى والتعمير وسياسة المدينة بمجلس النواب، في حوار مصور مع جريدة "أحداث أنفو"، أن الاختلافات داخل حزب الأصالة والمعاصرة هي أمر صحي، وبدونها يجب أن يُحل الحزب، معتبرا أن الأمين العام، عبد اللطيف وهبي، هو كائن ديمقراطي بطبعه، باعتبار أنه طرح لائحة المكتب السياسي، وهي تضم، ثلاث إلى أربع أشخاص، ممن يعارضون سياسته، وينتقدونه بشدة داخل هياكل الحزب وحتى في وسائل الإعلام.
ويضيف المتحدث ذاته، أن عدم إقصاء عبد اللطيف وهبي لهؤلاء، رغم وعيه المسبق بأن اختلافهم سيستمر ووجهات نظرهم مغايرة، هو قمة الديمقراطية، مشيرا إلى أن وهبي لم ينفرد باقتراح لائحة المكتب السياسي، إذ أن الحق الذي خول له الاقتراح، يخول لباقي أعضاء المجلس الوطني نفس الشيء.
وعبر هشام المهاجري، عن رضاه التام عن المستوزرين باسم حزبه، وأشار إلى أنهم أبناء الحزب، باستثناء وزيرة الانتقال الرقمي، الذي لم تكن تربطها صلة بالحزب، إلا أن كفاءتها وصعوبة إيجاد مثل هذه الكفاءة داخل الحزب، يجعلنا في حاجة إلى الاستعانة بأشخاص من الخارج، مؤكدا أن الوزيرة غيثة مزور، منضبطة في التزاماتها داخل الحزب، وتحضر كل اللقاأت.

 

تعليقات الزوّار (0)