#ملحوظة_لغزيوي : "مائة يوم من أخنوش" !

الجمعة 21 يناير 2022
المختار لغزيوي - الأحداث🇲🇦 المغربية (الملحوظة)
0 تعليق

AHDATH.INFO

تسلح الرجل يأكبر قدر من محاولة إقناع نفسه بضرورة المرور من هذا التمرين التلفزيوني الذي شاهدناه الأربعاء، بمناسبة مرور 100 يوم على تعيينه رئيسا للحكومة المغربية، وإن بدا أنه لم يقتنع بما فيه الكفاية للحديث عما تحقق لحد الآن، بكل بساطة لأن مدة 100 هي قصيرة ولاتعني أي شيء في عمر الحكومات، عدا أنها تقليد إعلامي دأب أهل المهنة على التوقف عنده وإن كان لايعني شبئا.
شكلا اختلف مرور أخنوش عن شكل مرور سلفه العثماني في مثيل هاته اللقاءات، واختلف أكثر عن مرور سابقهما معا إلى المنصب ابن كيران، وعلى مايبدو هو كان راغبا في هذا الاختلاف ومصرا عليه، وقد قالها في بداية الحوار مع الأولى والثانية "ماجيناش نهضرو، جينا نخدمو"، وهي العبارة الديبلوماسية لقول " كون غير عفيتوني آلإخوان على الأقل دابا".
فيما عدا ذلك مر اللقاء، مضمونا، على كل أو جل ماعرفته هاته الأيام المائة المنصرمة، بشكل هادئ اقترب من الفتور، وبشكل سريع لايتحمل تعمقا، وبمراعاة أكثر من الحد للوقت ولضرورة التحليق فوق كل المحاور للانتهاء من هذا التمرين الضروري وكفى.
الذين يعرفون أخنوش يعلمون أنه يفضل العمل على الكلام، وأنه من السياسيين الذين يرتاحون أكثر في ميادين اشتغالهم أكثر من ارتياحه في بلاتوهات التلفزيونات.
هل اتضح مجددا هذا الأمر الأربعاء خلال مرور رئيس الحكومة في القناتين الأولى والثانية؟
الحكم متروك للمشاهدين. وطبعا الحكم الأهم من تنقيط مرور تلفزي عابر هو الحكم على ماستفعله هاته الحكومة للناس في سنوات ولايتها الخمس.
هو الحكم الفصل حقا، ووحده العمل المتحقق في الميدان سيقول لنا كيف سيكون...أما عمليات التواصل فتظل عمليات تواصل و "صافي"، تنجح مرات ولاتتوفق مرات أخرى، والسلام.

تعليقات الزوّار (0)