تنظيم الملتقى الجامعي الأول لسينما الهوية والمواطنة ما بين ثامن وعاشر مايو الجاري بالرباط

الخميس 7 مايو 2015
المصطفى الإسماعيلي
0 تعليق

تنظم المدرسة العليا للأساتذة بالرباط، خلال الفترة ما بين ثامن وعاشر مايو الجاري، (الملتقى الجامعي الأول لسينما الهوية والمواطنة)، وذلك تحت شعار "بورتريه شخصية مغربية".

وذكرت جامعة محمد الخامس بالرباط، التي سينظم الملتقى تحت إشرافها، بشراكة مع (الجمعية المغربية لتنمية السمعي البصري والمسرح التربوي)، والمعهد المتخصص للسينما والسمعي البصري بالرباط، في بلاغ لها، اليوم الأربعاء، أن هذا اللقاء التربوي والبيداغوجي والثقافي، الذي يؤطره أساتذة ومؤرخون، يهدف إلى "إبراز أهمية توظيف اللغة السمعية البصرية كوسيلة للتعريف بثقافتنا المغربية عن طريق الكتب والأبحاث والدراسات ووثائق من الأرشيف السمعي البصري، وتوثيق الذاكرة الوطنية المادية واللامادية التاريخية والمعاصرة".

وأضاف البلاغ أن الملتقى، الذي سيتم خلاله، تكريم الفنان القدير و"هرم الفن المغربي بدون منازع، محمد حسن الجندي، الذي ترك بصمته في أعمال مغربية وعربية وعالمية متعددة"، يسعى أيضا إلى ترسيخ قيم الهوية والمواطنة المتمثلة في الارتباط بالوطن، وتحسيس الناشئة، من تلاميذ وطلبة وشباب وأجيال الغد، ودعوتهم إلى فتح نقاش جاد وواسع حول سؤال الهوية والمواطنة من خلال السينما، خاصة وتوظيف مختلف الوسائل السمعية البصرية عامة، وتحفيز المواهب الإبداعية عند الشباب لإشعاع الثقافة السينمائية الهادفة، وإثارة روح المنافسة بين التلاميذ والطلبة والشباب لصقل الطاقات المبدعة وتوجيه إمكانياتها في المجالات الفنية السمعية البصرية وتمكينهم من المهارات التقنية: (التصوير والمونتاج..)، والمهارات في كتابة السيناريو (سيناريو انجاز الشريط الوثائقي الاحترافي)، والمساهمة في تربية الناشئة والشباب على الارتباط بالسجل التاريخي للمملكة الزاخر بالمنجزات في المجال السينمائي.

وأشار إلى أن برنامج الملتقى يتضمن عرض أفلام تعقبها نقاشات ومداخلات حول توظيف الوثيقة التاريخية في الكتابة السينمائية الوثائقية، وورشات متخصصة في كتابة السيناريو الوثائقي والتكوين السينمائي، والتي سيستفيد منها طلبة المؤسسات التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط (18 مؤسسة)، يؤطرها أساتذة مختصون، وينشطها طلبة المعهد المتخصص للسينما والسمعي البصري بالرباط.

تعليقات الزوّار (0)