أغلق حسابات وهمية لنشر الإشاعات ضد المغرب.. الفايسبوك يفضح الـنظام العسكري

الإثنين 18 أبريل 2022
متابعة
0 تعليق

ahdath.info

فضحت إدارة "فايسبوك" الحملات الدعائية التي يشنها النظام العسكري الجزائري ضد المغرب، كما فضحت أين يصرف النظام العسكري أموال الشعب الجزائري، بينما يتركه عرضة للفقر والتجويع.

وقال تقرير لـ"ميطا" أن إدارة "فايسبوك" أغلقت 130 حسابا وهميا و35 مجموعة، انكشف أنها أنشأت لدواع خبيثة، تروج أنباء وأخبارا زائفة تروم النيل من المغرب.

وكشف التقرير أن الحسابات الوهمية التي جاءت أغلبها بأسماء نسائية، كانت تنشر شائعات تستهدف المغرب، وتتناول أخبارا تدخل ضمن الـ"بروباغندا" الجزائرية والحرب الدعائية تجاه المملكة.

ووفق إدارة "فايسبوك" فإن الحسابات المذكورة، أنشأت في الجزائر لكنها كانت تظهر لرواد المنصة الزرقاء أنها تعود لمواطنين مغاربة وبأنها أنشأت في المغرب.

وبالتأكيد أن كل من يعمل في هذه الحسابات الوهمية يتلقون أجورا كبيرة من مال الشعب الجزائري، نظير هذه الخدمات التي تؤدى لفائدة النظام العسكري.

وبدا أن المخابرات الجزائرية تورطت إلى أبعد الحدود في حرب افتراضية ضد المغرب، وقد سعت لإرضاء النظام العسكري غير أن إدارة فايسبوك كانت لها بالمرصاد.

ولم يتوقف تورط المخابرات الجزائرية عند حد إنشاء حسابات "فايسبوكية"، بل تعدى ذلك إلى إنشاء ما يزيد عن 11 ألف حساب على منصة "إنستاغرام" وهي حسابات تضمنت نفس مضامين الحسابات على "فايسبوك".

وكشف التقرير أن السلطات الجزائرية عمدت إلى ضخ 5500 دولار كمقابل إعلانات للحسابات على منصتي "فايسبوك" و"إنستاغرام".

تعليقات الزوّار (0)