بدر بانون غادر فريق الأهلي بسبب زوجته

الثلاثاء 9 أغسطس 2022
متابعة
0 تعليق

Ahdath.info

 

أعلن النادي الأهلى المصري منذ أيام قليلة انتقال مدافعه الدولي المغربي لفريق كرة القدم بدر بانون إلى نادي قطر القطري، مقابل 2 مليون ونصف المليون ريال قطري في صفقة أثارت الجدل لعدة أسباب.

أزمة كبيرة حدثت داخل الفريق كشفها أحمد المصادر داخل النادي لـموقع "عربي بوست"، فقبل عيد الأضحى الماضي وبعد وصول بدر بانون إلى القاهرة بأسبوعين، طلب من مدير الكرة سيد عبد الحفيظ إجازة يومين للذهاب إلى المغرب لاصطحاب زوجته معه إلى القاهرة.

وقال بدر بانون إن زوجته حامل بطفلها الثاني ولن تستطيع السفر من المغرب للقاهرة لوحدها، ومعها طفل آخر يحتاج الرعاية، بالإضافة إلى الحقائب التي تصطحبها معها في الرحلة.

قوبل طلب بدر بانون بالرفض من طرف مدير الكرة في فريق الأهلي، بحجة أن بانون قادم من إجازة كبيرة، فهو منذ إصابته بمضاعفات في القلب في فبراير وحتى عودته للفريق في يونيو كان يتم علاجه في المغرب.

تعنّت عبد الحفيظ مع الدولي المغربي جعل الأخير يتجه إلى سواريش مباشرة ويطلب منه إجازة لمدة يومين، وهو ما وافق عليه المدرب البرتغالي بشرط ألا تزيد الإجازة عن يومين، فوعده بانون بعدم التأخر وأنه سيحجز تذاكر العودة قبل مغادرة القاهرة.

وصل الأمر إلى سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالنادي، ليدخل في مشادة خفيفة مع سواريش، بسبب أنه جعله بلا أي أهمية أمام اللاعب، وقال له: كيف أرفض له الإجازة وتوافق أنت عليها؟ الأمر الذي تسبب في خلاف بينهما.

ولكن عبد الحفيظ تدخل مرة أخرى لعدم الموافقة على سفر بدر بانون، وهو الأمر الذي أغضب المغربي وجعله يقرر ترك الفريق، وفي اليومين التاليين للمشكلة لم يحضر بدر بانون تمرين الفريق؛ ليضع سيد عبد الحفيظ في موقف محرج مع إدارة النادي.

وفي نفس الوقت طلب بانون من وكيله كريم البلق التواصل مرة أخرى مع نادي قطر القطري الذي كان يرغب في شرائه من قبل، وأكد له أنه مستعد لمغادرة الفريق الأحمر خلال أيام وهو ما حدث بعدها بأيام قليلة.

تعاقد نادي الأهلي مع بدر بانون في سبتمبر 2020 لتدعيم خط دفاعه الذي يعاني من تذبذب في المستوى، وعدم قدرة المدافعين المتواجدين في قائمة الفريق على صناعة الفارق، ومع قدوم بدر بانون تم حل المشكلة بنسبة كبيرة.

لكن، تغير كل شيء عندما أُصيب بدر بانون، فبراير 2022 بفيروس كورونا قبل بداية بطولة كأس العالم للأندية التي يشارك فيها فريقه؛ حيث ترتب على إصابته بفيروس كورونا حدوث مضاعفات في القلب جعلته مهدداً بعدم لعب كرة القدم مرة أخرى.

غاب بدر بانون عن الملاعب لفترة كبيرة وخضع للتأهيل في المغرب عدة أشهر، ثم عاد للنادي الأهلى في نهاية يونيو الماضي ليبدأ في التأهيل واللعب مع الفريق بعدما انتهت فترة علاجه من مضاعفات القلب.

وكانت علاقة بانون قد توترت مع جماهير الأهلى بسبب صور تبادلها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في بطولة السوبر الإفريقي بين فريقه السابق الأهلي المصري وفريقه الأسبق الرجاء البيضاوي المغربي، وظهرت عليه علامات التأثر والحزن بسبب خسارة الرجاء للبطولة.

أيضاً، تم تداول صور أخرى بعدها بعدة أشهر ظهر فيها بانون مع لاعبي الوداد بعد هزيمتهم لفريقه السابق الأهلي في نهائي بطولة إفريقيا للأندية، والتي أقيمت في المغرب وفاز بها الوداد بعد هزيمة الأهلي بهدفين نظيفين.

هجوم الجماهير الحمراء على بدر بانون جعله غير مرتاح في الفريق ولكنه لم يكن يفكر في الرحيل، وبعد عودته وتدربه مع الفريق عدة أيام طلب وجد معاملة سيئة من سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي.

وكان المدير الفني الحالي للأهلي ريكارود سواريش قد وصل إلى القاهرة منذ أيام قليلة لتدريب الفريق خلفاً للجنوب إفريقي بيتسو موسيماني الذي أنهى التعاقد بينه وبين الأهلي بالتراضي.

ومع وصول سواريش وتذبذب النتائج، هاجمت الجماهير الفريق بشكل عام، وتم الكشف عن خلافات بين أعضاء مجلس إدارة الأهلى، وهو الأمر الذي لم يكن يحدث في أوقات سابقة؛ ما جعل الأجواء سيئة بالنسبة للمدافع المغربي الذي رفض عدة عروض خليجية من قبل.

بعدها، قرر المدافع بدر بانون الرحيل عن النادي الأهلي بعد نهاية موسمه الحالي، ولكن مشكلة بينه وبين سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالفريق عجّلت برحيله.

وفي الوقت الذي كان فيه نادي قطر القطري قد عرض على الأهلي 2 مليون ونصف المليون ريال قطري لشراء بانون، وافق مجلس إدارة النادي الأهلي على العرض، خاصة أنه مبلغ كبير ظناً منهم أن العرض بالدولار وليس بالريال القطري.

وعندما تم إيضاح هذا اللبس رفضت إدارة النادي العرض، ليتدخل بدر بانون ويضغط على النادي من جهة مع زيادة العرض من جانب النادي القطري، وتمت الصفقة دون الإعلان عن التفاصيل المادية لها.

لكن كشف مصدر داخل النادي أن النادي القطري رفع عرضه إلى 3 ملايين ريال بالإضافة لتنازل بدر بانون عن مستحقاته المتأخرة لدى النادي الأحمر.

وسيحصل نادي الرجاء على 10% من مبلغ الصفقة، غير المؤكد، لوجود بند في العقد بينه وبين الأهلي بحصول النادي المغربي على 10% من مبلغ إعادة بيع اللاعب؛ حيث وافق الأهلي على بيعه لفض الاشتباك، فمن جانب سيحصل النادي على أموال من بيع اللاعب الذي لا يشارك مع الفريق من مدة كبيرة، وفي نفس الوقت سيتخلص منه بعد مشاكله مع الجماهير ومع إدارة الفريق.

تعليقات الزوّار (0)