صنع الله إبراهيم يشارك فى مهرجان ثويزا للثقافة والفنون الأمازيغية

الإثنين 28 يوليو 2014
أسامة خيي
0 تعليق

يشارك الروائى صنع الله إبراهيم فى فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان ثويزا للثقافة والفنون الأمازيغية بالمغرب. 

وقال عبد المنعم البرى مدير مهرجان ثويزا لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إن الروائى الكبير صنع الله إبراهيم سيشارك فى ندوة تقام خلال فعاليات المهرجان الذى يقام من 14 إلى 17 أغسطس القادم. 

وأضاف أن المهرجان يقام هذا العام تحت شعار "إفريقيا للأفارقة"، وستقام سلسلة من حلقات النقاش ومحاضرات وموائد مستديرة عن التطور الثقافى بالقارة السمراء بمشاركة العديد من المثقفين الأفارقة.

وأشار إلى أن الدورة العاشرة ستركز على انتماء المغرب لأفريقيا، من خلال الحفاظ على الروابط التاريخية القوية مع قارتنا، وعلى المبادلات الاقتصادية والثقافية التى يجب أن تستمر فى تطوير جميع الثقافات الإفريقية، موضحا أن المغرب حافظ دائما على علاقات غنية مع جيرانه بأفريقيا، بفضل التوجيه الإستراتيجى الذى يقوده الملك محمد السادس الساعى إلى تعزيز هذه العلاقة، من خلال خلق إستراتيجيات جديدة للتعاون فى مصلحة التنمية المشتركة والتضامن.

وكشف أن قسم الموسيقى هذا العام من المهرجان يضم الكثير من ألمع نجوم الفن المغربى والأفريقى، يتصدرهم الفنان المغربى سعد لمجرد ونجم الراى الجزائرى الشاب مامى، إضافة إلى فنان الراب الطنجاوى محمد المزورى (مسلم).

كذلك مشاركة كل من الفنان إسماعيل لو من النيجر والفنان تيكين جاكولى من كوت دفوار، فضلا عن الفنان القبايلى "إيدير" صاحب ملحمة "أفافا إينوفا".

وقال إن أنشطة المهرجان، من محاضرات وموائد مستديرة وعروض أفلام سينمائية وثائقية وعروض مسرحية، ستقام فى أماكن مختلفة من المسارح المختلفة لمدينة طنجة، موضحا أنه ستقام خيمة أمازيغية "خيمة شكرى" بساحة 9 أبريل التى ستحتضن الموائد المستديرة واللقاءات الفكرية، فيما ستحتضن الخزانة السينمائية "سينما الريف سابقا" الفقرات السينمائية للمهرجان.

وذكر أن الهدف من إقامة المهرجان هو تعزيز حضور وفعالية الثقافة الأمازيغية وفتح فضاءات للتبادل مع الثقافات الأخرى لحوض البحر الأبيض المتوسط والعالم، وهو ما جعل المهرجان واحدا من أكبر التظاهرات الثقافية بشمال المغرب، الذى تجمع بين الحداثة فى الوسائل التقنية الموضوعة مع التقليد الثقافى العريق للهوية الأمازيغية.

يذكر أن المهرجان، الذى تنظمه مؤسسة المهرجان المتوسطى للثقافة الأمازيغية بطنجة، يسعى إلى الحفاظ على تطوره، سنة بعد أخرى، باعتباره تظاهرة كبرى فى الساحة الثقافية المغربية والمتوسطية.

تعليقات الزوّار (0)