أمينة لمريني: مشروع لمراقبة النوع في البرامج السمعية البصرية ستقدم نتائجه قريبا

الأحد 12 أكتوبر 2014
أسامة خيي
0 تعليق

أكدت رئيسة المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري أمينة لمريني الوهابي أن المغرب قام بتطوير مشروع لمراقبة النوع في البرامج السمعية البصرية قائم على أساس تتبع تمثيلية المرأة في الإعلام.

وأوضحت الوهابي، على هامش ورشة دولية بجنيف حول الآليات الإقليمية لحقوق الإنسان، أن "هذا المشروع، الذي ستقدم نتائجه قريبا، تم إعداده خلال 15 شهرا ويتضمن اقتراح آلية لمراقبة النوع في البرامج السمعية البصرية التي تبث في القنوات العمومية ".

وأشارت إلى أهمية تحفيز النقاش حول قضية تمثيلية النساء عبر وسائل الإعلام في إطار أنشطة المفوضية السامية لحقوق الإنسان، مؤكدة "أن المشرفين على تقنين الإعلام يوجدون، بحكم مهامهم، في صلب الإشكالية المرتبطة باحترام حقوق الإنسان".

وقالت رئيسة المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، في هذا السياق، "إن التحدي الرئيسي هو كيفية ضمان حرية التعبير والتواصل كأساس للحريات الديمقراطية مع ضمان احترام حق المرأة في عدم التمييز"، مشيرة إلى أن المشرفين على تقنين وسائل الإعلام هم بذلك "الفاعلون المحتملون الذين بإمكانهم تعزيز عمل كل الآليات الوطنية والإقليمية لحماية والنهوض بحقوق الإنسان".

تعليقات الزوّار (0)